عاجل

محمد عساف ليورونيوز:" وجودي خارج غزة الأن أصعب بكثير من وجودي فيها، وصوت الكلمة أعلى من صوت الرصاص والقذائف"

تقرأ الآن:

محمد عساف ليورونيوز:" وجودي خارج غزة الأن أصعب بكثير من وجودي فيها، وصوت الكلمة أعلى من صوت الرصاص والقذائف"

حجم النص Aa Aa

كغيره من أطفال وطنه، عايشت عيناه الطائرات الحربية بدلاً من طائرات الورق الجميلة، كغيره من شباب وطنه تلوع قلبه من سنوات حصار طويلة وكغيره من مبدعي وطنه واجه البندقية والدبابة والمدفع بصوت حنون أسكت قعقعة الحديد فوصل إلى قلوب الملايين في العالم العربي وحصد لقب “محبوب العرب “.
وصفه كثيرون بأنه صوت استطاع ادخال البهجة الى قلوب اثقلتها الهموم والآحزان نتيجة لاوضاع سياسية وإقتصادية وإجتماعية يعيشونها في قطاع غزة الذي يتعرض مؤخرا لقصف من الجانب الاسرائيلي .

دالين حسن يورونيوز :“ينضم الينا من دبي الفنان الفلسطيني وسفير النوايا الحسنة للأونروا محمد عساف.
منذ بدء الانتفاضة الثانية عام 2000 وحتى أحداث عام 2012 كنت دائما بمخيم خان يونس تعايش الأحداث هناك، اليوم ما هو شعورك ازاء ما يحدث في غزة وأنت في الخارج؟
محمد عساف :“أولا أريد أن اوجه تحيه لأبناء الشعب الفلسيطيني وخاصة في غزة هؤلاء الذين يتعرضون للقصف والعدوان بهذه اللحظة.
عشت حياتي في مخيم خان يونس وحضرت انتفاضة عام 2000 كنت في المرحلة الابتدائية وكل المعاناة التي عشتها مع أهلي في غزة، اذكرها تماما بحلوها ومرها.
و من ثم عاصرت حرب 2009 وحرب 2012 كانت من أصعب الاشياء التي مرت علي ولا استطيع أن أنسى ما عشت في تلك الفترة أثناء القصف والدمار والضحايا والناس الذين استشهدوا وكنت أراهم أمام عيني. .
اليوم وأنا خارج غزة ،الامر أصعب بكثير من أكون داخلها،الموضوع علي أصعب بكثير أمضي يومي أشاهد الاخبار، ولا استطيع الابتعاد عن التلفاز، واتصل بعائلتي وأصدقائي هناك لأطمن ان عليهم ان كانوا بخير في المكان الذي يتعرض للقصف.
بالنسبة لي لوكنت موجودا داخل قطاع غزة الآن لكنت مطمئنا أكثر، أفضل من الحال الذي أنا عليه الآن.

يورونيوز :كسفير للنوايا الحسنة وكلاجئ عشت في المخيم ،أطفال هذا الصراع يعيشون تحت
وطأة الحرب، ما هي المسؤولية تجاه هؤلاء ؟
محمد عساف :“المسؤولية كبيرة جدا اليوم ، أغلب الضحايا في هذا العدوان على غزة هم من المدنيين حوالي عشرين بالمئة منهم أطفال، هذه تعتبر مصيبة وجريمة حرب.
الأطفال يتعرضون للقصف والاحتلال وللحصار كل هذه التفاصيل تؤثر على حالتهم النفسية، وهنا يأتي دور المؤسسات الدولية ومؤسسات رعاية الطفل يجب أن نساعد هؤلاء، بداية وفي ظل ما يجري الان يجب ايقاف العدوان لحقن دماء الناس بشكل عام والاطفال بشكل خاص.
الأطفال الأن هم جزء لا يتجزأ من الغارات التي تشن يوميا على القطاع واستشهد العشرات.
يجب على المؤسسات الدولية والمنظمات الانسانية اتخاذ موقف سريع لحماية حقوق الطفل جراء ما يحدث اي وقف العدوان ومن ثم العمل على اعادة تأهيل هؤلاء ليعيشوا طفولة طبيعية، اذكر تماما طفولتي في المخيم أنا عشت طفولة صعبة مثلي مثل الاخرين من الأطفال الفلسطينيين في ظل الانتفاضة والحرب.
أعتقد انه يجب اعطاء بصيص من الامل للأطفال على أن الحياة مستمرة والأمل موجود وأن هناك اشياء جميلة في الحياة.

يورونيوز :“الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلب من الأمم المتحدة توفير حماية للشعب الفلسطيني بعد مرور أيام على بدء القصف، وتعرض لانتقادات بأن موقفه كان حياديا بعض الشيء من الأحداث ؟كيف ترى موقف السلطة الفلسطينة ؟

محمد عساف :“أي شيء يحقن دماء الفلسطينيين علينا فعله وأنا اتحدث الأن كانسان فلسطيني، العدوان الغاشم الذي تقوم به اسرائيل ضد شعبنا الفلسطيني بشكل عام طويل ومنذ سنوات لحد الأن لم نر أي اهتمام جدي من العالم و المنظمات الدولية .

يورونيوز:“اطلاق الصواريخ على الجانب الاسرائيلي من قبل حركة حماس اعتبر خطوة تصعيدية، ما هي رؤيتك؟

محمد عساف : كفلت القوانيين الدولية حق الدفاع عن النفس المقاومة مشروعة بكافة اشكالها سواء سلمية او مسلحة، شعبنا يتعرض لعدوان و أعتقد انه لا يجب لوم من يقاوم العدوان، نحن نتعرض للقصف ومن الطبيعي ان نقاوم ومثلما يقال “لكل فعل رد فعل”.

يورونيوز :“قبل أن تفوز في برنامج عرب ايدول درست الاعلام في حال لم تفز هل كنت ستمارس مهنة الاعلام ؟
محمد عساف:“حلمي منذ الصغر الغناء واحب الاعلام لانه مجال قريب من المجال الفني ، وبالطبع كنت اريد أن صبح اعلاميا واعمل في المهنة .

يورونيوز :“البرامج الفنية مثل ارب ايدول وفويس فتحت المجال امام المواهب الشابة للصعود السريع والشهرة الا تعتقد أن“الصعود سريعا يزول سريعا“؟

محمد عساف:“عندما نقول من يصعد سريعا يزول سريعا اعتقد انها أمثال الامر الجميل هو ان الانسان عندما يصل الى القمة كيف يمكنه ان يحافظ عليها هذا الأمر الاهم، ويتبع الامر الى عدة اعتبارات وهي قدرة الفنان على العمل بجد للحفاظ على ما وصل اليه.

يورونيوز :“في الختام ما هي رسالتك للشعب الفلسطيني ؟”
محمد عساف :“رسالتي هي الفن أكثر من أي شيء اخر هذا ما أستطيع أن اقدمه ، واعتقد أن الفن رسالة حضارية جميلة جدا، والعالم يجمع ان الكلمة صوتها أعلى من صوت الرصاص والقذائف.
يورونيوز :” محمد عساف شكرا جزيلا لانضمامك الينا