عاجل

تقرأ الآن:

السماء تمطر اسماك قرش وتدمر نيويورك


ثقافة

السماء تمطر اسماك قرش وتدمر نيويورك

شاركنيدو في جزئه الثاني هو فيلم تدور احداثه في مدينة نيويورك حيث عاصفة قوية امطرت اسماك قرش. الخبيران فين وأبريل هما الوحيدان اللذان يستطيعان انقاذ المدينة.

انه من اخراج انطوان فيرانتي وبطولة تارا ريد وايان زيرينغ اللذين لعبا دور المنقذين. انهما بطلا الجزء الاول الذي دارت احداثه في مدينة لوس انجلوس. ويقول ايان: “لست متأكداً من السبب الذي جعل منه ظاهرة. في الحقيقة، لا فكرة لدي. والا كنت انتجت افلاماً خاصة بي وكانت ستنال اعجاب الناس، ووقعت عليهم كالصاعقة. هذا النص كان جيداً، والممثلون ايضاً وجاء في الوقت المناسب”.

ويشارك في هذا الفيلم كل من فيفيكا فوكس ومارك ماك غراث واندي ديك وجودا فريدلاندر وجاد هيرش.

شاركنيود 2 صور خلال اقسى شتاء مر على نيويورك حيث درجة الحرارة وصلت الى اقل من خمس عشرة درجة مئوية. ويحكي ايان تجربته مع التصوير في الصقيع: “دعني اقول شيئاً، وجهك يتجمد على اربع درجات. كنا في الخارج في ملعب سيتي فيلد وكان علي ان اركض واتجاوز المقاعد لاساعد الناس، فصرت اقفز على الدرجات لاتخطى اصدقائي ولم اتمكن من التحدث لان شفتي وخدي تجمدتا فبدأت بالضحك لانني لم اعد استطيع تحريك شفتاي”.

كما جزءه الاول، شاركنيدو 2 تعرضه محطة ساي فاي في 30 تموز/يوليو 2014 قبل عرضه في صالات السينما.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"أي اوريجينز": العلم والمشاعر عالمان غير منفصلين

ثقافة

"أي اوريجينز": العلم والمشاعر عالمان غير منفصلين