عاجل

أسهم الخطوط الجوية الماليزية تراجعت بشكل حاد في اليوم التالي لاسقاط واحدة من طائراتها فوق أجواء أوكرانيا، مما يزيد الضغط على المؤسسة التي لا تزال تعاني من الآثار التجارية لاختفاء طائرتها في آذار/مارس.

الشركة الماليزية هبط سهمها إلى أدنى مستوى في شهر واحد في التعاملات الصباحية غداة الواقعة، ولكنها ما لبثت أن قلصت الخسائر فيما بعد.

سهم الخطوط الجوية الماليزية انخفض خمسة وثلاثين في المائة اعتبارا من تشرين الأول/أكتوبر ألفين وثلاثة عشر إلى تموز/يوليو الفين وأربعة عشر.

الرحلة المنكوبة التي كانت متجهة الى كوالالمبور من أمستردام، أسقطت فوق شرق أوكرانيا مما أسفر عن مقتل جميع الركاب، الذين كانوا على متنها، بينما تتبادل موسكو وكييف الإتهامات حول المسؤولية.

الحادث يأتي بعد أشهر قليلة من فقدان طائرة للشركة الماليزية كانت متجهة من كوالالمبور إلى بكين ، مما قد يضرب بعمق في القدرات المستقبلية لمبيعات الشركة على الأقل في المدى القصير.