عاجل

ورود وشموع أمام سفارتيْ ماليزيا وهولندة في كْييف ترحما على أرواح قتلى الطائرة الماليزية

تقرأ الآن:

ورود وشموع أمام سفارتيْ ماليزيا وهولندة في كْييف ترحما على أرواح قتلى الطائرة الماليزية

حجم النص Aa Aa

مئات الأوكرانيين توجهوا قبل ساعات إلى مقر سفارتيْ هولندة وماليزيا في العاصمة كييف حيث وضعوا عند مدخليْهما باقات الورود وأوقدوا الشموع ترحما على أرواح قتلى الطائرة الماليزية التي تحطمت في دونيتسك شرق أوكرانيا وعلى متنها مائتان وخمسة وتسعون راكبا.

امرأة أوكرانية حضرت هذا العزاء برفقة ابنها الصغير، وقالت ليورونيوز بنبرة حزينة:

“لا أكاد أصدق ما حدث! لا أستطيع أن أصدق كل هذه السلبية وكيف يمكن لشخص ما تدمير حياة الناس وليس فقط حياة الذين ماتوا بل حياة أهاليهم. إنه شيء فظيع”.

وأضاف رجل بالقرب منها قائلا:

“هناك أناس يموتون، نحن ننتظر تدخلا. كان يجب أن يحدث بالأمس وليس غدا. ألا ترى كم من جندي أوكراني لقي حتفه؟ وكم من شخص قُتِل في ساحة “الميدان“؟ والآن، الأمر يطال الأجانب”.

هنا الكثير من الناس يعتقدون أن موسكو والموالين لها من انفصاليي شرق أوكرانيا يقفون وراء كارثة سقوط الطائرة الماليزية. ويتطلعون إلى رد فعل أوروبي ودولي بهذا الشأن.

مراسلة يورونيوز من كييف ماريا كورينيوك تقول:

“المسائل الرئيسية التي تشغل بال الأوكرانيين هي هل يمكن إجراء تحقيق شفاف حول الحادث والقيام بالبحوث اللازمة في مكان الحادث الذي ما زال تحت سيطرة المسلحين؟”.