عاجل

تقرأ الآن:

ارتفاع في حصيلة الضحايا والنازحين في غزة وتحركات دبلوماسية لوقف اطلاق النار


غزة

ارتفاع في حصيلة الضحايا والنازحين في غزة وتحركات دبلوماسية لوقف اطلاق النار

أكثر من 274 قتيلا وما لايقل 2050 جريح ضحية العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.
أفاد المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في غزة بأخر احصاء له أن المدنيين يمثلون اكثر من 80 % من القتلى، كما ارتفع عدد الجرحى الى 2050.
وأفاد الجيش الاسرائيلي من جهته أن 1164 صاروخا أطلقت باتجاه اسرائيل وتمكن نظام القبة الحديدية من اعتراض 320 منها.
الجيش الاسرائيلي مساء الخميس بدأاجتياحا بريا لاراضي القطاع بعد عشرة ايام من القصف الجوي والبحري المتواصل.
حركة حماس ومع بدء الاجتياح تعهدت بأن اسرائيل ستدفع ثمنا باهظا لهذه العملية بحسب تصريحات قياديين في حركة حماس.
مقاتلو حماس والجهاد الاسلامي أطلقوا ما لايقل عن 24 صاروخا الجمعة على اسرائيل دون ايقاع اصابات, بحسب ما أفاد الجيش الاسرائيلي .
و على الرغم من الدعوات الدولية لتجنب التصعيد، أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتايناهو انه مستعد “لتوسيع” العملية. نتانياهو في اول تصريح له منذ بدء العملية البرية أشار الى أن شن عملية عسكرية برية في غزة يهدف الى ضرب الانفاق في القطاع, موضحا ان الغارات الجوية وحدها لا تكفي لذلك ، وأكد نتانياهو أنه لايوجد “ضمانات تحقيق اهداف العملية مئة بالمئة”.

*تضاعف أعداد النازحين خلال الساعات الماضية *

“الاونروا” وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أكدت أن أعداد النازحين في قطاع غزة تضاعفت تقريبا في الساعات ال24 الاخيرة ومن بعد الاجتياح البري.
المتحدث باسم الوكالة كريس غونيس قال :“عدد الاشخاص الذين قدموا الى الاونروا بحثا عن ملاذ من القتال في غزة تضاعف تقريبا اليوم. ارتفع من 22 الفا الى اكثر من 40 الف شخص”.
كما أشار الى ان الاونروا أطلقت نداءا للحصول على 60 مليون دولار كمساعدات لتغطية احتياجات النازحين لفترة شهر.

تحركات دبلوماسية

الرئيس الامريكي باراك أوباما أعلن مجددا أن واشنطن تدعم حق اسرائيل بالدفاع عن النفس، وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس التقى بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في القاهرة وطلب فابيوس من عباس الاتصال بتركيا وقطر لكي يقنعا حماس بقبول وقف اطلاق النار في غزة، وبعد هذا اللقاء غادر عباس القاهرة الى تركيا.
رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ندد بموقف مصر من الاحداث في غزة ووصف الرئيس عبد الفتاح السيسي بالطاغية .
مصر من جهتها كانت قد اقترحت الثلاثاء الماضي مبادرة لوقف اطلاق النار قبلتها اسرائيل ولكن حماس رفضتها وطلبت ادخال تعديلات عليها تضمن خصوصا رفع الحصار عن القطاع وفتح المعابر بينه وبين اسرائيل اضافة الى اطلاق سراح 57 فلسطينيا

بابا الفاتيكان كان قد اجرى اتصالا هاتفيا بالرئيسين الاسرائيلي شمعون بيريز والفلسطيني محمود عباس للتعبير عن قلقه جراء تبادل اطلاق النار بين اسرائيل وقطاع غزة و عن انشغاله القوي بوضع الحرب الحالي والذي يخص “تحديدا” قطاع غزة.
يشار الى أن الجيش الاسرائيلي شن خلال ليل الثامن من تموز يوليو الحالي على غزة عملية “الجرف الصامد” من اجل وقف اطلاق صواريخ حماس، الذي بدأتها حماس ردا بعد مجموعة من عمليات اطلاق الصواريخ والغارات الجوية الدامية على المنطقة الفلسطينية واستدعت الحوكة الاسرئيلية 40 الف جندي احتياطي
ومن بعد بدء تبادل القصف بين اسرائيل وحركة حماس طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الامم المتحدة بتامين حماية دولية اسرائيل بوقف هجومها “على الفور”.
من جهة أخرى خرجت مظاهرات حاشدة في العديد من المناطق الفلسطينية في رام الله والقدس اتنديدا بالعدوان وكذلك في عدة عواصم عريبة واجنبية للمطالبة بالتحرك السرع لانقاذ ارواح المدنيين في غزة .
وهذه بعض الصور من هذه المظاهرات التي خرجت اليوم .

عمان

رام الله

صنعاء

بيروت

اسطنبول