عاجل

بدأ جنود اسرائيليون بهدم أنفاق تستخدمها حركة حماس في قطاع غزة، في اليوم الثالث من الهجوم البري الذي أوقع حتى الآن 44 قتيلا فلسطينيا هذا السبت.

وتواصل القوات البرية معاركا على الأرض إذ أعلن الجيش الاسرائيلي أنه قتل العشرات ممن وصفهم بأنهم “إرهابيون” وأنه ضرب 2000هدف وكشف عن 13 فتحة لشبكة الأنفاق التي شقتها حماس.

الناطق الرسمي باسم جيش الدفاع الإسرائيلي النقيب ايتان بوشمان:” الوقت الزمني المحدد لهذه العملية ليس محددا بالوقت ولا بالأيام ولا بالأسابيع، إنها مهمة، لقد أعطيت لنا مهمة من قبل الحكومة لوقف الهجمات الإرهابية ووقف الصواريخ وحماية الإسرائيليين، سنقوم بمواصلة ذلك طالما نحن بحاجة إلى أن نفعل ذلك، إذا كان في استطاعتنا إنهاء ذلك بعجالة، فسنقوم بذلك بسرعة.”

ووجه الجيش الاسرائيلي اليوم السبت انذارا إلى سكان مخيمي المواسي والبريج وسط قطاع غزة بإخلاء منازلهم والتوجه إلى أماكن آمنة لا تقوم قوات الجيش فيها بعمليات برية.

الناطق الرسمي باسم جيش الدفاع الإسرائيلي النقيب ايتان بوشمان:“سوف تحدث هناك أخطاء، إنها عملية في مناطق حضرية يقطنها العديد من السكان، لقد ضربنا أكثر من 2000 هدف والحوادث التي قتل فيها مدنيون لا تزال عبارة عن أقلية. في الوقت نفسه نحن نحمل حماس المسؤولية عن هذه الوفيات، حماس تملي علينا الطريقة التي يجب أن نعمل بها، سوف نستمر في العمل هناك، لأنه لدينا الحق، نحن ملتزمون بحماية المدنيين في أراضينا وهذا ما نقوم به حاليا.”

مراسلة يورونيوز في القدس فاليري غوريا:” على الرغم من أن الجيش الإسرائيلي كان هدفه متمثلا في تدمير الأنفاق،إلا أن هذا لا يبدو أنه تفوق على عزيمة حماس، وليس هناك ما يضمن أن تنجح الدبلوماسية الدولية في نهاية هذا الأسبوع لإبطاء العملية التي يعتبر المدنيون أول ضحاياها.”