عاجل

تقرأ الآن:

أكثر من 300 قتيل جراء الحرب الإسرائيلية على غزة عشية وصول بان غي مون إلى الشرق الأوسط


غزة

أكثر من 300 قتيل جراء الحرب الإسرائيلية على غزة عشية وصول بان غي مون إلى الشرق الأوسط

فيما يتواصل الهجوم الإسرائيلي على غزة برا وبحرا وجوا مخلفا ثلاثمائة وستة قتيلا على الأقل منذ بداية هذه العمليات العسكرية، خُمسهم من الأطفال، الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون يتوجه خلال الساعات المقبلة إلى الشرق الأوسط لبحث آخر التطورات في المنطقة ومحاولة المساعدة على تهدئة التوتر الجاري بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

رياض منصور ممثل فلسطين في الأمم المتحدة هدد باللجوء إلى الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية في حال عدم تحرك مجلس الأمن الدولي لحماية الفلسطينيين من العدوان الإسرائيلي، وقال:

“إن هذا الاعتداء الإسرائيلي الهمجي لا يمكن تبريره بأي شكل من الأشكال. وهو ليس دفاعا عن النفس، إنه اعتداء عسكري انتقامي مقصود، مخطط له ويُنفَّذ من طرف سلطات الاحتلال ضد المدنيين الذي يعيشون تحت نيره”.

من جهته، اعتبر مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة رون بْروسور الصواريخ الفلسطينية جريمة ضد الإنسانية:

“كل صاروخ يشكل جريمة ضد الإنسانية، سواء أصاب هدفه أو أخطأه، لأنه موجَّه ضد أهداف مدنية”.

تل أبيب تقول إن الاجتياح البري الذي تقوم به في غزة هدفُه تدمير الأنفاق وضرب قدرات حركة حماس، رغم أن قتل مئات المدنيين الفلسطينيين وتدمير البيوت والبنى القاعدية طغى على حصيلة الحرب الإسرائيلية الجارية ضد فلسطينيي المنطقة.