عاجل

تقرأ الآن:

منعُ الشبّان الفلسطينيين من تأيدة صلاة الجمعة داخل المسجد الأقصى


غزة

منعُ الشبّان الفلسطينيين من تأيدة صلاة الجمعة داخل المسجد الأقصى

أقيمت عشرات نقاط التفتيش العسكري الإسرائيلية عند بوابات مدينة القدس القديمة و بوابات المسجد الأقصى للحيلولة دون وصول المصلين لتأدية ثالث صلاة جمعة في شهر رمضان. من هم دون سن الخمسين عاماً من الرجال والنساء منعوا نهائياً من دخول المسجد. محلات القدس الشرقية التي تعج عادة بالمشترين قبل العيد أغلَق معظمها أبوابه.

الممنوعون من دخول المسجد أقاموا الصلاة عند باب العامود، أحد الأبواب الرئيسية في المدينة القديمة، وذلك تحت مراقبة عسكرية مشددة، يقول أحد الشبان الذين لم يتمكنوا من إقامة الصلاة داخل المسجد: “الإسرائيليون يتعاملون بطريقة بشعة. يحاولون تهجير الناس و تعقيد حياتهم و وضع الصعوبات أمامهم”. مواجهات بين عشرات من الشبان المقدسيين والقوات الإسرائيلية، اندلعت بعد صلاة الظهر في عدة أحياء من مدينة القدس خاصة عند باب المغاربة، كما جرت حملة من الاعتقالات.

مراسلة يورونيوز فاليري غوريا تقول: “أصوات أداء صلاة الجمعة في القدس ترددت وكأنها موجة غضب. إغلاق الطرق المؤدية الى البلدة القديمة و المسجد الأقصى لم تزد إلا في حدة توتر و سخط الفلسطينيين.