عاجل

عاجل

صعوبة إجلاء ضحايا الهجوم الاسرائيلي شمال غزة

تقرأ الآن:

صعوبة إجلاء ضحايا الهجوم الاسرائيلي شمال غزة

حجم النص Aa Aa

في اليوم الثالث عشر للحرب الاسرائيلية على قطاع غزة سجلت في حي الشجاعية أثقل حصيلة دامية للضحايا في صفوف الفلسطينيين تجاوز عددها ستين قتيلا جراء القصف المدفعي والغارات الجوية.

إثر الهجوم الاسرائيلي هرع متطوعوا الدفاع المدني لاجلاء الضحايا. وتقول موفدة يورونيوز فاليري غوريا إلى غزة إن ساعتين من الهدنة لم تكونا كافيتين بحسب المسعفين لإجلاء الضحايا. وتقول:

“إنها نهاية وقف إطلاق النار، هناك دوي للانفجارات والجميع يحثنا على المغادرة في أسرع وقت ممكن”.

الهجوم الاسرائيلي الذي دمر عشرات المنازل أيضا أجبر آلاف الفلسطينيين على الفرار. ويقول أحد المتطوعين في الدفاع المدني:

“أعطونا هدنة ساعتين فقط، ولم نتمكن من إخراج من هم في الداخل. أخرجنا بالكاد عددا بسيطا من الجرحى، مازال هناك الكثير من الجرحى والشهداء وساعتان لا تكفيان لإجلاءهم، وإنشاء الله يتوفر لنا مزيد من الوقت بساعتين أخريين أو ثلاثة”.

وتقول إسرائيل إن هجماتها تهدف إلى تدمير منصات إطلاق الصواريخ التي تطلقها حماس، وتدمير الأنفاق المؤدية إلى الداخل الاسرائيلي على حد قولها.

وكان عدد الضحايا الفلسطينيين تجاوز مائة قتيل يوم الأحد وحوالي أربعمائة جريح، ما يرفع عدد القتلى إلى أكثر من أربعمائة وخمسة وعشرين قتيلا وأكثر من ثلاثة آلاف جريح منذ بدء الهجمات الاسرائيلية.

إلى ذلك أعلنت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس أسر جندي اسرائيلي، في كمين نصبه مقاتلو الحركة شرقي حي التفاح، وقتل خلال الكمين ثلاثة عشر جنديا إسرائيليا.