عاجل

تقرأ الآن:

واشنطن تغري الإتحاد الاوروبي بتشديد العقوبات على موسكو


العالم

واشنطن تغري الإتحاد الاوروبي بتشديد العقوبات على موسكو

البيت الأبيض الأمريكي يضغط على دول الإتحاد الأوروبي بشكل متزايد في سبيل فرض عقوبات أشد على روسيا، مغرياً إياها بتبعات سقوط الطائرة الماليزية والعناصر التي تشير بأصابع الاتهام إلى الانفصاليين التابعين لموسكو، محملة روسيا ومن والاها مسؤولية الكارثة.

المحلل الإقتصادي توم فوزا :
المستوى الثالث من العقوبات بدأ في استهداف الصناعات بأكملها. وبالتالي الطاقة بل والقطاع المصرفي يمكن أن يتأثرا، ونحن نعرف بالتأكيد من التحركات التي قامت بها الولايات المتحدة في نيويورك، أن واشنطن لن تشهد عقوبات خارج أراضيها وبالتالي لم يغرم أي شخص يتعامل مع روسيا بشكل ملحوظ.

العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة تشمل روزنيفت المملوكة الدولة، وهي أكبر منتج للنفط الروسي، حيث تولد أكثر من أربعة في المائة من النفط الخام في العالم ومايزيد عن ثمانية في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. ، كما ترتبط بمشروع مشترك مع إكسون موبيل بقيمة عشرة مليارات دولار في جزيرة سخالين والذي ينتج مائة ألف برميل يومياً.
العقوبات تشمل كذلك نوفاتيك، وهي شركة خاصة، والمنتج الثاني للغاز الطبيعي، فهي تستكشف وتنتج وتعالج وتنقل وتسوق الغاز الطبيعي والمواد الهيدروكربونية السائلة، حيث يتموضع إنتاجها في منطقة يامال نينيتس ذاتية الحكم في غرب سيبيريا.
ثالث المعاقبين، هو غازربوم بانك، وهو ذراع التمويل لشركة غازبروم، وثالث أكبر بنك، ويدير ديون الدولة الروسية، وعدداً من مشاريع البنية التحتية في روسيا من قبيل منشآت الألعاب الأولمبية الشتوية.

الدول الأوروبية رغم حرصها على حفظ ماء الوجه على المستوى الدولي، إلا أنها تخشى من رد فعل ثأري روسي في حال فرض عقوبات جديدة على موسكو.