عاجل

عاجل

الطائرة الماليزية أم أتش 17: قصة أم فقدت ابنها

تقرأ الآن:

الطائرة الماليزية أم أتش 17: قصة أم فقدت ابنها

حجم النص Aa Aa

برايس الذي يبلغ من العمر 23 سنة كان رفقة صديقته ديزي البالغة من العمر 20 سنة ، كانا يقصدان مدينة بالي في أندونسيا قصد قضاء العطلة ، لكن الطائرة الماليزية التي كانت تقلهم ، لم يكتب لها أن تصل إلى وجهتها

سيلين فريدريكز هوغزاند أم بريس الذي توفي في الطائرة الماليزية تقول
عندما أخلد إلى النوم في الليل، أرى ابني ملقى على الارض ، أرى ديزي و أرى برايس ، أراهما في رأسي

و لا تنتظر العائلة سوى انتشال جثة كل من برايس و ديزي لإقامة مراسيم العزاء

سيلين فريدريكز هوغزاند أم بريس الذي توفي في الطائرة الماليزية تضيف قائلة
لا أريد الانتقام ، لا أريد أن يقتل أي واحد مرة اخرى

و لا يزال المتعاطفون مع ضحايا الطائرة يضعون الورود و يكتبون التعازي أمام مطار أمستردام الدولي