عاجل

تقرأ الآن:

"أوتو بيين" فنان ألماني عاش الحرب فألهمته عشق الضوء


ثقافة

"أوتو بيين" فنان ألماني عاش الحرب فألهمته عشق الضوء

في هذه القاعة المظلمة في “المعرض الوطني في برلين” يقدم عمل تنصيب للفنان الألماني “أوتو بيين” “ذي بروليفيكاشن أوف ذي صن” أو “انتشار الشمس”. بيين غادر الحياة قبل الافتتاح بيومين في 17 من الشهر الجاري. جميع أعمال “بيين” تعالج مسألة الضوء بطريقة أو بأخرى. ولعه بالضوء جاء بعد الحرب العالمية الثانية حيث كانت تطفئ المدن أنوارها خلال غارات الحلفاء. “ أوتو يبين” قبل وفاته سجل هذه المقابلة: “لا حياة بلا ضوء، لا نستطيع الأكل أو الشرب أو التزود بالطاقة. بدون الضوء نموت. على هذا الشكل تجري الأمور بالنسبة للحيوان و الإنسان. بعيداً عن كل ذلك، فإن الضوء واحد من أجمل الظواهر في الكون و الحياة و العالم”.

عمل التنصيب هذا عرض لأول مرة في العام 1966 في نيويورك، فقد كان بيين يعيش في الولايات المتحدة وقتها. بيين في نفس المقابلة يقول: “لا أدري إن كنت ولدت بطبيعة عابرة للقوميات، الأكيد أن طريقة حياتي كانت عالمية. أنا راض عن ذلك. عبر التاريخ، الهوس بمسألة الوطنية لم يقدم لنا ما هو جيد. أفضل شيء قدمته الوطنيات هو بطولة العالم لكرة القدم. إنه الشيء الوحيد الجيد”.

عمل التنصيب “انتشار الشمس” يترافق مع معرض للأعمال النحتية و الورقية “لأوتو بين” في “دوتش كونستهاليه بانك”. المعرض معنون بسم “مور سكاي” أو “مزيد من السماء”. التظاهرتان تستمران حتى 31 من أب/أغسطس.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الفن العربي المعاصر في معرض

ثقافة

الفن العربي المعاصر في معرض