عاجل

تنضم إلينا من خاركيف مراسلتنا ماريا كورنيوك، لقد وصل قطار خاص اليوم إلى خاركيف قادما من دونيتسك ، و قد حمل على متنه جثث ضحايا الطائرة بوينغ 777 المنكوبة . متى يتم التعرف إلى الجثث
و أين ؟
ماريا كورنيوك:
حسب معلومات استقيتها من الانترنت فإن عملية التعرف إلى الجثث ستتم في خاركيف بأوكرانيا و أقارب الضحايا بإمكانهم التوجه إلى مكان المعاينة لكننا لا يمكنا تأكيد المعلومة .
فحسب ما وردنا من أخبار عبر السلطات الهولندية و الأوكرانية فإن التعرف إلى الجثث سيتم تحديدا في هولندا.
حيث إن الطائرة ستتوجه الأربعاء نحو هولندا حاملة الجثث
. وفي وقت لاحق سيتوجه خبراء أوكرانيون إلى هولندا للمشاركة في المعاينة.
كم سيستغرق الوقت؟ لست أدري بالضبط و كل شيء يتم بحسب حالة الجثث لكن المهم في القضية هو أن السلطات الأوكرانية والهولندية تريد الاستعجال في المعاينة و في أقرب وقت ممكن حتى يتمكن الخبراء من تحديد موقع الكارثة و معرفة ما إذا كانت توجد جثث مترامية أخرى لأنه حتى اللحظة ليس هناك ما يؤكد أن كل الجثث قد تم جمعها و لا شيء يؤكد أن الجثث جميعها سيتم إرسالها نحو هولندا. .يورونيوز:
تم إرسال الصندوقين الأسودين إلى ماليزيا ، لكن في موقع الكارثة لا يزال يوجد حطام الطائرة و بفضل ذلك الحطام
و بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة يمكن كشف تفاصيل الضربات الصاروخية ، السؤال كيف سيتعامل الخبراء مع الحطام ؟

ماريا كورنيوك:
القضية تشغل في الوقت الراهن العالم أجمع ، لكن للأسف الشديد لم نحصل بعد على إجابات. و لا نعرف أيضا مكان المعاينة المخبرية و إذا ما كانت ستجري في أوكرانيا أو في الخارج، حتى نائب رئيس الوزراء الاوكراني فلودمير غرو إيسمان صرح أن ليس لديه إجابة على السؤال لأن السلطات لا تملك حق الدخول إلى موقع الكارثة.
فالموقع تتم السيطرة عليه من قبل الانفصاليين و لهذا السبب نرى أن السلطات الأوكرانية تنتظر الآن دعما من المجتمع الدولي للحصول على ترخيص للدخول إلى الموقع من طرف من يسيطرون على المنطقة التي وقعت فيها الكارثة حينها يستطيعون فحص كل شبر من الموقع للوصول إلى الحقيقة. يورونيوز:
ماريا شكرا لك على هذه التوضيحات .