عاجل

في غلوبال كونفرزيشن لهذا العدد تمت إستضافة انغريد بيتانكور االمرشحة الرئاسية الكولومبية السابقة، التي إستعادت حريتها منذ أكثر من ست سنوات ، حيث تم أسرها على أيدي القوات المسلحة الثورية الكولومبية “الفارك” .
انغريد بيتانكور بعد ستة أعوام من الحرية تعود إلى ذكريات أسرها في الأدغال الكولومبية، تجربة يبدو أنها جعلت منها شخصا أخر ، و هو ما ترويه من خلال كتاباتها ، ففي رواية “الخط الأزرق” أنغريد تروي الحب والمعاناة و الخداع و الأسر .
إمرأة لم يقض الأسر على إرادتها و قوتها، في غلوبال غورنفرزيشن تعود أنغريد إلى هذه المرحلة و إلى مشاريعها المستقبلية