عاجل

تقرأ الآن:

نافي بيلاي تقول إن ما يجري في غزة قد يرقى إلى جرائم حرب


إسرائيل

نافي بيلاي تقول إن ما يجري في غزة قد يرقى إلى جرائم حرب

صور ألتقطت بعد ساعات قليلة من غارة جوية على مدينة غزة تظهر حجم الدمار الذي تعرضت له المدينة. الحصيلة قتيلان و 45 جريحاً. لكن المشهد الأعنف اليوم كان في خان يونس. حيث تواجه طواقم الإنقاذ صعوبات في انتشال الجثث و إسعاف الجرحى الموجودين تحت الأنقاض في بلدات خزاعة و عبسان و الزنة. في محاولة لوقف دوامة العنف، دعت المفوضة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي إلى إجراء تحقيق بشأن جرائم حرب قد تكون إسرائيل ارتكبتها في القطاع.

تقول نافي بلاي: “من الواجب على إسرائيل و حماس و جميع الفصائل الفلسطينية المسلحة الالتزام بمعايير القانون الإنساني الدولي و القانون الدولي لحقوق الإنسان. ذلك يستدعي تطبيق مبدأ التمييز بين المدنيين و المقاتلين. (…) عدم الالتزام بهذه المبادئ قد يرقى إلى جرائم حرب، و جرائم ضد الإنسانية”.

الحكومة الفلسطينية اتهمت إسرائيل بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في قطاع غزة وطلبت بفتح تحقيق دولي في العملية التي تشنها على القطاع. السفير الإسرائيلي لدى مجلس حقوق الإنسان أفياتار مانور اتهم بدوره حركة حماس بارتكاب جرائم حرب من خلال إطلاقها صواريخ على مدنيين و ما أسماه إخفاء ذخيرة داخل مدارس.