عاجل

تقرأ الآن:

مهرجانات صيفية في النمسا تكتسب شهرة عالمية


ثقافة

مهرجانات صيفية في النمسا تكتسب شهرة عالمية

مهرجان سالزبورغ في النمسا أسس في العام 1920 ويجمع بين عروض الأوبرا والمسرح والموسيقى الكلاسيكية وككل عام يفتتح المهرجان بمسرحية “كل رجل” لصاحبها هوجو فون هوفمانستال.
الممثلة بريجيت هوبماير، كانت احدى نجوم العرض هذا العام وهي من تقمصت دور العشيقة، فظهرت بفستان أحمر مطرز بالزهور.
تقول بهذا الخصوص:“هناك رمزية قوية للزهور في شخصية العشيقة، هناك زهور مدرجة في ملابسها، مع لمسة الكريستال التي تعطيها بريقا متجددا.”

يضيف الممثل كورنيليوس أوبونيا الذي تقمص دور العشيق:“اللباس يلعب دورا هاما بالنسبة لهذه الشخصية. بمعنى أن الرجل سيشعر دائما بمشاعر جديدة وجميلة ولن يمل أبدا من النظر إلى هذه المرأة.”
المهرجان يتواصل حتى نهاية الشهر الحالي ويقدم هذا العام حوالي مائتين وخمسين عرضا فنيا.
——————————————————-
ننتقل إلى مهرجان آخر في النمسا وهو مهرجان الموسيقى والمسرح الذي يقام على خشبة مسرح عائم في بحيرة كونستانس في مدينة «بريغنتس» النمساوية.
فعاليات مهرجان بريغنتس انطلقت بأحد أشهر الأعمال الأوبيرالية لموزارت بعنوان “الناي السحري”.

المدير الفني للمهرجان ديفيد بوتني هو من أخرج هذا العمل وسيقدم لنا المزيد من التفاصيل حوله، يقول :“هناك مزيج رائع من الكوميديا ​​والخيال والخرافة والنقاش الفلسفي. التحدي الأكبر لهذا العرض هو المحافظة على التوازن اللازم بين مختلف العناصر المكونة له.”
المهرجان اكتسب شهرة عالمية على مر السنين ومن المنتظر أن يستقطب أكثر من مائتي ألف متفرج.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الكوميديا الموسيقية "باجنت ذو ميوزيكل" تقدم نسخة جديدة في نيويورك

ثقافة

الكوميديا الموسيقية "باجنت ذو ميوزيكل" تقدم نسخة جديدة في نيويورك