عاجل

قبل تقديم استقالته..رئيس الوزراء الأوكراني يتحدث إلى يورونيوز

تقرأ الآن:

قبل تقديم استقالته..رئيس الوزراء الأوكراني يتحدث إلى يورونيوز

حجم النص Aa Aa

بعد ثلاثة أشهر من القتال المحتدم بين الانفصاليين الموالين للروس و سلطات كييف، تواصل الحكومة الأوكرانية معركتها من أجل الحفاظ على هويتها و استقلالها عن موسكو كما يقول رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينوك الذي التقاه مراسلنا بكييف سيرجيو كانتوني قبل أن يقدم استقالته بساعات فقط.

سيرجيو كانتوني. يورونيوز:

هل تعتقد أن روسيا و بعد أن تفرض عليها عقوبات جديدة ستقبل بنوع من المفاوضات الجدية تقضي وقفا لإطلاق النار؟ أرسيني ياتسينيوك.،رئيس الوزراء الأوكراني:
هناك فرصة أخرى،و مجال لإجراء مفاوضات لكن النموذج الأوحد الصالح للمفاوضات ذلك الذي من الممكن أن تقبل به الحكومة الأوكرانية هو ما تمخض عن اجتماع جنيف: و الذي حضرته أمريكا والاتحاد الأوروبي وأوكرانيا وروسيا . لدينا دائما مجال للمحادثات لكن نريد أن نوجد أيضا زنزانة ما يقبع فيها من اقترف جرائم دولية.
يورونيوز:
ما الذي تنتظرونه خلال الأسابيع القادمة؟هل تعتقدون أن البلد الذي أشرتم إليه آنفا يمكنه أن يزيد من حجم الضغوط على أوكرانيا؟ أرسيني ياتسينيوك:
كل شيء يرتبط بالأهداف التي يسطرها الرئيس فلادمير بوتين و حلفاؤه المقربون. نعتبر دوما أن الهدف الذي سطرته روسيا هو إزالة أوكرانيا من الخارطة وأن تتم عرقلة أوكرانيا حتى لا تنضم إلى الاتحاد الأوروبي و أن لا تنعم بلدنا باستقلالها و بحريتها. أما نحن فسنناضل من أجل إقرار سلام بلدنا و حريته وضمان مستقبله الزاهر و انطلاقا من هنا فإن من يحاربنا سيظل قابعا في جانب مظلم .
.يورونيوز:
الآن و نظرا للوضع المعقد في أوكرانيا هل تعتقدون أن الوقت مناسب من وجهة نظر سياسية أن تتم عملية حل البرلمان و الدعوة لانتخابات مبكرة ؟ أرسيني ياتسينيوك:
لدينا خياران متاحان لنا، إما أن نوظفهما أو لا، فنحن بحاجة إلى اعتماد خطة تقشف و فرض إصلاحات عبر المحافظة على استقرار بشكل ما من خلال أغلبية برلمانية . و من جهة أخرى ينبغي علينا أن نصغي إلى الشعب الأوكراني ، فالناس يريدون تغيير البرلمان و استبداله بآخر جديد. و توجد أغلبية أوكرانية تطالب بانتخابات برلمانية مبكرة . إجراء انتخابات مبكرة إنما هو قرار يتخذ فقط حين نفرض الاستقرار و الأمان في شرق أوكرانيا . يورونيوز:
ألا تعتقد أن ثمة حاجة ماسة لإعطاء أجوبة سياسية للمواطنين في شرق أوكرانيا، هؤلاء المواطنون يعانون من ويلات الحرب . من الناحية السياسية يوجد نوع من الغياب التمثيلي يخصهم. ما هي رسالتك التي توجهها إلى من يرغبون في إجراء انتخابات مبكرة؟ أرسيني ياتسينيوك :
أرجوك ان تسمح لي أن أوضح أمرا ما و هو أنك قد لا تعرف واقع ما يجري على الأرض في أوكرانيا . معظم رؤساء البلاد
و الحكومات وأعضائها أيضا ممن تعاقبوا على السلطة في أوكرانيا ينحدرون من شرق البلاد .
يورونيوز:
ليس لأنني لا أعي حقيقة ما يجري بقدر ما أنقل لك ما يقوله الناس و لذلك أنا أسألك . أرسيني ياتسينيوك:
ينبغي أن نعتمد مرة أخرى على وقائع حقيقية ، أمر ثان أريد أن أشير إليه و هو أن مقاطعة شرق أوكرانيا تحظى بتمثيل واسع جدا في البرلمان و القاطنون بالشرق يحكمون مراقبتهم على برلماناتهم الإقليمية و حكوماتهم المحلية. .، الأمر الثالث لقد كنت على حق، يجب أن نجد حلا سياسيا لكن ينبغي أن نعرف قبل ذلك ما هي مطالبهم السياسية؟ فمثلا لو أن المطلب تتعلق باللغة الروسية فقد كنت أول من ذكر بأننا بصدد سن قانون يمنح وضعا خاصا للغة الروسية.
يورونيوز:
لا أتحدث عن اللغة الروسية الروسية لكنني أكلمك عن احتياجاتهم حيث يقولون إنهم لا يثقون في كييف أرسيني ياتسينيوك:
كنت قبل أيام في زيارة إلى سلافيانسك و هي المدينة التي تعتبر أحد المعاقل القديمة للمسلحين الذين تقودهم روسيا . صحيح أن نسبة ثلاثين في المئة من السكان الأصليين لا يثقون في كييف،و هذا أمر طبيعي غير أنني شاهدت من حرروا من قبل الجيش الأوكراني
وأقول لك :قد لا يحبوننا لكنهم يكرهون العصابات الموالية لروسيا.
يورونيوز:
هل إنكم ستمنحونهم الفرصة لانتخاب حاكم لهم في إطار تطبيق سياسة اللامركزية على سبيل المثال ؟
أرسيني ياتسينيوك:
هي الفكرة التي كانت لدينا، أعني برنامج اللامركزية
يورونيوز:
ألا تعنون الفيدرالية؟ أرسيني ياتسينيوك:
ذلك البرنامج كان يدبر له من قبل روسيا، أي إيجاد سبل كفيلة للقضاء على أوكرانيا من أجل تأسيس دولة فيدرالية و شراء نواح من أوكرانيا .
يورونيوز:
ذلك هو السبب الذي دعاني لاستخدام مصطلح اللامركزية
ارسيني ياتسينيوك:
إلى حد اليوم، الرئيس هو من يعين رؤساء الحكومات المحليين، إننا نريد إلغاء هذا الأسلوب و الاستعاضة عنه بالسماح للمجالس المحلية أن تنتخب مباشرة حكامها نحن مستعدون لذلك،ثم إن الرئيس قد أدرج مقترحا يقضي بإجراء تعديل على الدستور قدمه للبرلمان .