عاجل

البنك المركزي الاوروبي قال إن موقعه الإلكتروني قد تعرض لاختراق كما سرقت بعض عناوين البريد الإلكتروني وغيرها من معلومات الاتصال، مشدداً على أن بيانات السوق الحساسة لم تتأثر.

الهجوم كشف النقاب عنه بعد أن تلقى البنك المركزي رسالة عبر البريد الالكتروني مجهولة المصدر تطلب المال في مقابل الحصول على عناوين.

المصرف قال إن القراصنة تسللوا إلى قاعدة البيانات وسرقوا تفاصيل حول المسجلين في مؤتمرات البنك المركزي الأوروبي، والزيارات وغيرها من الفعاليات. المركزي الأوروبي أكد أن لا النظم الداخلية أو البيانات الحساسة في السوق قد تعرضت للخطر.