عاجل

تقرأ الآن:

اشعاع دولي لمهرجان الرقص المعاصر في كالاماتا


اشعاع دولي لمهرجان الرقص المعاصر في كالاماتا

مدينة كالاماتا اليونانية تحولت منذ عشرين عاما إلى مدينة الرقص بامتياز وذلك بفضل مهرجانها الدولي للرقص المعاصر الذي أصبح له إشعاع داخل اليونان وخارجها
الدورة العشرون للمهرجان تنظم هذا العام بين السابع عشر والرابع والعشرين من يوليو، المزيد من التفاصيل نعرفها على لسان مديرته الفنية فيكي مارانغوبولو.
تقول :“نحتفل هذا العام بمرورعشرين عاما على تأسيس مهرجان كالاماتا للرقص. في البداية كان الأمر بمثابة التجربة المتمثلة في تنظيم مهرجان جديد في مدينة يونانية، هدفه تقديم الرقص المعاصر. الجمهور اليوناني لم يكن متعودا أنذاك على هذا الشكل الفني.”
هذا العرض بعنوان “Badke” استوحى عنوانه من الرقصة الشعبية الفلسطينية “الدبكة” وصممه ثلاثة فنانين هم مصمم الرقصات كوين اوغيستنين والكاتبة المسرحية هيلدغارد دي فويست و الراقصة ومصممة الرقصات روزالبا توريس غيريرو.
هذا العمل الفني هو ثمرة تعاون بين المسرح الملكي الفلمنكي و“لي بالي سي دو لا بي“في بلجيكا-
Les Ballets C de la B – ومؤسسة عبد المحسن القطان في رام الله.
عشرة راقصين فلسطينين يشاركون في هذا العمل الذي قدم عرضه الأول في زوريخ.

تقول الكاتبة المسرحية هيلدغارد دي فويست:” الدبكة هو اسم رقصة شعبية في منطقة الشرق الوسط ولا توجد فقط في فلسطين لكن الفلسطينيين نجحوا في تحويلها إلى رقصة خاصة بهم. وتعتبر بمثابة الرقصة الوطنية بالنسبة لهم..فهي رقصة متصلة كثيرا بالأرض وفيها الكثير من الإيقاع كما أنها تعبر عن طاقة ايجابية وتعتمد عمل جماعي. التحدي الكبير بالنسبة للراقصين هو أننا طلبنا منهم خلق العناصرالخاصة بهم في هذا العرض.”

عرض راقص فردي بعنوان sakınan Göze Cop batar صممه مصمم الرقصات الفرنسي كريستيان ريزو، عنوانه يشير إلى مثل تركي ومعناه أنك إذا حاولت حماية نفسك من شيء ما، فقد يحدث ما هو أسوأ.

الراقص التركي كيريم غيليبيك، تحدث عبر سلسلة من اللوحات الراقصة عن الشوق والعزلة، والحزن واليأس والأمل.
يقول مصمم ارقصات كريستيان ريزو“أعتقد أنه عرض مكتوب بشكل جيد هناك الرقص والفضاء والضوء و الموسيقى وكل الأشياء الأخرى. كل هذه العناصرهي التي تكون المشروع في الواقع، إنها مسرحية موسيقية ولكن الموسيقى فيها مرئية ايضا.
وجود كيريم ووجود الضوء أمر مهم للغاية، وبرأيي فإن السينوغرافيا هي أيضا بمثابة الممثل في العرض.”

يقول الراقص كيريم غيليبيك:“هناك مساحة كبيرة بالنسبة لي، لأنه حتى إذا كان العرض مكتوبا فإنني أشعر خلاله بحرية كبيرة منذ البداية وحتى النهاية. وفي كل مرة أشعر أنني أقدم عرضا مختلفا.”
يقول يورغوس ميتروبوليس:“خلال السنوات ال 20 الماضية قدمت حوالي مائتان وستة وسبعون عرضا هنا في كالاماتا، بمشاركة اثنتين وتسعين فرقة رقص دولية واثنتين وأربعين شركة رقص يونانية. مهرجان الرقص الدولي في كالاماتا هو الحدث الثقافي اللامركزي الأكثر نجاحا في اليونان.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
مهرجانات صيفية في النمسا تكتسب شهرة عالمية

مهرجانات صيفية في النمسا تكتسب شهرة عالمية