عاجل

تقرأ الآن:

إطلاق سراح رأس أسرة إسبيريتو سانتو البرتغالية بعد ساعات من اعتقاله


مال وأعمال

إطلاق سراح رأس أسرة إسبيريتو سانتو البرتغالية بعد ساعات من اعتقاله

مسؤول قضائي في لشبونة قال إن ريكاردو إسبيريتو سانتو سالغادو، رأس الأسرة المصرفية إسبيريتو سانتو البرتغالية المضطربة، والمدير التنفيذي السابق لبنك إسبيريتو سانتو، قدأطلق سراحه مقابل ثلاثة ملايين يورو بعدما اعتقل من قبل المسؤولين قبل المثول أمام قاض.

وسائل الاعلام المحلية زعمت أن اعتقال سالغادو متصل بالتحقيق المستمر منذ فترة طويلة حول غسل الأموال في ما يسمى قضية مونته برانكو، والتي كان فيها شاهدا طوعياً.

الصحافي المختص أنتونيو كوستا :
قضية مونته برانكو لا علاقة لها مع قضايا الأسابيع الأخيرة لمصرف إسبيريتو سانتو وعائلة إسبيريتو سانتو حول الإفلاس المنظم.
القضية متصلة بريكاردو سالغادو، بالقرارات التي اتخذها واحتمال غسل الأموال والتهرب من الضرائب.

في سياق آخر، كارلوس تافاريس، رئيس هيئة الرقابة على السوق المالية البرتغالية، قال في إحاطة برلمانية إن المنظمين لديه دققوا خلال السنوات الست الماضية في أعمال مجموعة إسبيريتو سانتو في مناسبات مختلفة، ووجدوا علامات على نشاط غير قانوني محتمل، وإنهم قاموا بإخطار المدعين العامين.

رئيس هيئة الرقابة على السوق المالية البرتغالية :
الهيئة رفعت عشرين حالة جرمية حول كيانات تابعة لإسبيريتو سانتو، وقدمت للنيابة العامة أدلة على التداول الداخلي والخيانة وإساءة استخدام الثقة.

عائلة إسبيريتو سانتو التي لا تزال أكبر مساهم منفرد رغم فقدانها السيطرة على المصرف بعد رفع رأس المال الشهر الماضي، وضعت تحت المجهر بعد مراجعة من البنك المركزي كشفت عن ارتكاب مخالفات في إحدى الشركات القابضة المسجلة في لوكسمبورغ.