عاجل

بيانات أظهرت تراجع معدل البطالة في إسبانيا إلى أدنى مستوى في عامين في الربع الثاني، مدعومة بخلق فرص عمل قوية في قطاع الخدمات إضافة إلى الآمال في الانتعاش الاقتصادي المستدام.
المعهد الوطني للإحصاء أفصح عن تراجع معدل البطالة إلى أربعة وعشرين وخمسة في المائة من خمسة وعشرين وتسعة في المائة في الربع السابق.
إسبانيا لا تزال بأرقامها تتصدر المرتبة الثانية في أوروبا، ولكن الانخفاض كان أكثر حدة من المتوقع حيث بدأ أكثر من أربعمائة ألف شخص العمل، وهي أكبر زيادة فصلية منذ الربع الثاني من عام ألفين وخمسة.