عاجل

تقرأ الآن:

غزة قضت يوم أربعاء مرعبا..وإسرائيل متهمة بارتكاب جرائم حرب محتملة


إسرائيل

غزة قضت يوم أربعاء مرعبا..وإسرائيل متهمة بارتكاب جرائم حرب محتملة

فرق الإسعاف التابعة للصليب الأحمر الدولي في غزة تتعرض لقصف في منطقة خزاعة الضحايا قالوا إنه متعمد لمنعهم من إنقاذ الجرحى وانتشال جثث الموتى الذين قدّروهم بالعشرات. ووصفوا ما حدث بالمجزرة التي قد تكون أسوأ من مجزرة حي الشجاعية على حد قولهم.
القصف المتواصل والمكثَف على غزة خَلَّف يوم الأربعاء خمسة وسبعين قتيلا على الأقل لترتفع حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ بدء الحرب الإسرائيلية في المنطقة إلى أكثر من سبعمائة قتيل.

وفيما كانت فرق الإسعاف تنادي في الشوارع على جرحى محتمَلين عالقين في البيوت أو تحت الأنقاض: “هل يوجد أي شخص هنا؟“، كان أحد رجال الإنقاذ يرد على أسئلة صحفي قائلا:

“نعم هناك شهود عيان على هذا الكلام؛ هناك جرحى موجودون تحت عربة للاحتماء بها” قبل أن يضيف: “لقد كانوا يطلقون النار مباشرةً على المُسعِفين وضباط الإسعاف“، ليوضح أن “ليس هناك إمكانية لدخول المنطقة” لانتشال القتلى والجرحى.

لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة تتهم الدولة العبرية بارتكاب جرائم حرب محتمَلة في غزة تلاها إعلان إجراء تحقيق أممي في هذه الانتهاكات.

إسرائيل قصفت بشدة طيلة يوم الأربعاء أحياء الزيتون ودير البلح وخان يونس وجهات أخرى في غزة، بما فيها مستشفى الوفاء بطاقمه الطبي ومرضاه والنشطاء الأوروبيين بداخله الذين حوَّلوا أنفسهم إلى دروع بشرية.