عاجل

قطاع غزة....رائحة الموت تزكم الأنوف

تقرأ الآن:

قطاع غزة....رائحة الموت تزكم الأنوف

حجم النص Aa Aa

في الوقت الذي تتواصل فيه العلمية العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة يكتشف العالم يوميا حجم الخسائر البشرية والمادية التي تلحق بالقطاع.

تقرير القناة الإسبانية:

نحن الآن وراء سيارة الإسعاف وهي في طريقها لبيت حانون، لقد تم قصف مدرسة تابعة للأمم المتحدة يقطنها فلسطينيون.
كل اللاجئين اجتمعوا هنا في هذا الحي بالقرب من المستشفى .بداخله لا نلمس إلا الخوف والألم والإنهيار.

على الأرض، فتاة منهارة فقدت والدها: “هذه الحقيبة هي الشيء الوحيد الذي تبقى لي من والدي، لقد قتلوه….. أبي أين أنت؟ تضيف قائلة وهي متمسكة بحقيبة سوداء لن تعيد لها طفولتها الضائعة.

نذهب ونحن غير قادرين على تحمل كل هذا الألم، نسير خلف سيارة إسعاف أخرى بداخلها المزيد من ضحايا القصف وفي طريقنا…. قنبلة إسرائيلية أخرى تنفجر.

أما في فرنسا، فالغضب يتزايد لاسيما من قبل المتعاطفين مع غزة، لقد نظموا مظاهرة في سارسيل بباريس رغم الحظر. المظاهرة تحولت فيما بعد إلى اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن .
الحكومة الفرنسية سمحت فيما بعد بتنظيم مظاهرة. المزيد في تقرير القناة الفرنسية الثالثة.

مجلس الأمم المتحدة في جنيف اجتمع الأربعاء الماضي وصوت لصالح إنشاء لجنة تحقيق دولية في جرائم حرب محتملة في غزة.
سويسرا دعمت المبادرة في وقت لا تزال بعض الدول تتخوف من تزايد حدة معاداة السامية. المزيد في تقرير القناة السويسرية.

وفي الوقت الذي يتواصل فيه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، علقت شركات الطيران العالمية رحالاتها إلى مطار تل أبيب خوفا من أن تعرف الطائرات نفس مصير الطائرة الماليزية شرقي أوكرانيا. المزيد في تقرير القناة البرتغالية.