عاجل

عاجل

هدنة إسرائيلية من 12 ساعة في غزة...الناجون الفلسطينيون من القصف يعيشون ظروفا إنسانية خطيرة

تقرأ الآن:

هدنة إسرائيلية من 12 ساعة في غزة...الناجون الفلسطينيون من القصف يعيشون ظروفا إنسانية خطيرة

حجم النص Aa Aa

تل أبيب توافق على هدنة أحادية الجانب في غزة تدوم اثنتي عشرة ساعة اعتبارا من الساعة السابعة من صباح السبت، وذلك بعد قتلها ستةً وسبعين فلسطينيا في قصفها طوال يوم الجمعة بيت حانون وخزاعة والشجاعية ورفح وحي الزيتون وجهات أخرى في قطاع غزة لترتفع حصيلة القتلى منذ بدء العدوان الإسرائيلي على المنطقة إلى أكثر من ثمانمائة وسبعين قتيلا وأكثر من خمسة آلاف ومائتين جريح عجزت المستشفيات المحلية أو ما تبقَّى منها عن استيعابهم.

أما الباقون على قيد الحياة فيعيشون حياة في غاية الصعوبة من الناحية الإنسانية، منهم من وجد خيمة يأوي إليها ومنهم من يفترش الأرض ويتدثر بالسماء، فضلا عن ندرة المواد الغذائية الأساسية وحتى الماء الصالح للشرب كما يقول هذا الناجي الذي يبيت في العراء برفقة عائلته وهو يشير إلى ما تبقى من أغراضه وأغراض أسرته التي وضعها في ركن تحت ظل شجرة:

“الصورة تتحدث عن نفسها..لا يوجد ما هو أسوأ من هذه المأساة..لا يوجد لدينا حمام نظيف ولا خدمات توفر الحد الادنى من ظروف العيش..وحتى الماء هنا مالح جدا ولا يصلح حتى للحيوانات”.

أكثر من ألفي شخص يحتمون بأقسام مدرسة لوكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة لا تتوفر فيها أدنى مقومات الحياة الكريمة، فضلا عن إمكانية تعرضها للقصف في أية لحظة مثلما وقع يوم الخميس.
كل ذلك، في انتظار ما ستسفر عنه المساعي الدبلوماسية من أجل وقف الحرب.