عاجل

عاجل

العثور على حطام الطائرة الجزائرية المنكوبة بالقرب من غوسي في مالي

تقرأ الآن:

العثور على حطام الطائرة الجزائرية المنكوبة بالقرب من غوسي في مالي

حجم النص Aa Aa

قصر الإليزيه أكد فجر الجمعة أنه تم العثور في منطقة غاو في شمال مالي على حطام الطائرة الجزائرية التي تحطمت يوم الخميس وعلى متنها مائةٌ وستة عشر راكبا، من بينهم واحد وخمسون فرنسيا إضافة إلى أفراد الطاقم الستة للطائرة التي استأجرتها شركة الخطوط الجوية الجزائرية من شركة الطيران الإسبانية “سويفت إير” وهم يحملون الجنسية الإسبانية.

وبذلك أكدت الرئاسة الفرنسية ما سبق وأعلنه مسؤول كبير في بوركينا فاسو مساء الخميس أن الطائرة تحطمت في منطقة غاو وذلك بعد تضارب المعلومات حول موقع تحطمها.

وفي وقت سابق أعلن رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا أن حطام الطائرة الجزائرية المنكوبة رصد بين بلدتي أغيلهوك وكيدال شمال مالي.

قائد أركان الرئاسة في بوركينا فاسو الجنرال جيلبار دييندييري قال إثر اجتماع أزمة في العاصمة واغادوغو “فريق البحث وجد للأسف في عين المكان بقايا الجثت، لم نستطع تقييم بالضبط ما تم العثور عليه، على أي حال أكد هذا الفريق وجود الطائرة، ورأى حطامها الذي احترق بالكامل وتبعثر تماما على الأرض.”

الطائرة الجزائرية وقعت على بعد 50 كلم شمال حدود بوركينا فاسو في منطقة غوسي المالية، وتقع غوسي على بعد حوالي مئة كيلومتر جنوب غرب غاو كبرى مدن شمال مالي.

وشاركت مقاتلتان فرنسيتان من طراز ميراج 2000 أقلعتا من نجامينا في عمليات البحث عن الطائرة.

شركة الخطوط الجوية الجزائرية أعلنت فقدانها الاتصال بإحدى طائراتها بعد خمسين دقيقة من إقلاعها من واغادوغو، عاصمةِ بوركينا فاسو، متوجهة إلى مطار هواري بومدين في الجزائر العاصمة بعد وقت قصير من طلب طيارها تغيير مسار طيرانه بسبب سوء الأحوال الجوية وصعوبة الرؤية، وتجنبا للاصطدام بطائرة أخرى على الممر الجوي بين الجزائر العاصمة وباماكو.

وكان من المقرر أن يستانف الركاب الضحايا رحلتهم بعد توقف في العاصمة الجزائرية في رحلتين الى باريس ومرسيليا حسب ما أعلنته السلطات الفرنسية.