عاجل

طواف فرسنا الدولي للدراجات الهوائية خاض الجمعة مرحلته التاسعة عشرة التي امتدت على طول مسافة تفوق مائتين وثمانية كيلومترات.

المتنافسون الذين تخطو المراحل الجبلية الصعبة في مرتفعات البيرينيه وجدوا أنفسهم في مرحلة انتقالية قبل موعد ضد عقارب الساعة يوم السبت.

خمسة دراجين بادروا بالإنفصال في بداية هذه المرحلة التي انطلقت من موبورجي لتتواصل نحو بيرجوراك والتي شهدت أمطار غزيرة تسبّبت في تعثّر بعض المتنافسين.

محاولة انفصال استمرت إلى غاية الكيلومتر الثلاثين قبل النهاية حيث هاجم الهوندي سلاجتر بانفراد لكن محاولته وجدت متابعة الليتواني راموناس نافاردوسكاس.

هذا الأخير تجاوز سلاجتر زميله في فريق جارمين قبيل ثلاثة عشر كيلومترا عن خط النهاية.

نافاردوسكاس بطل ليتوانيا ضد عقارب الساعة ثابر في المقدمة ليقطع خط الوصول بانفراد ويوقّع أمام جماهير بيرجوراك فوزه الشخصي الأول في “تور دو فرانس“، كما تعد هذه المرة الأولى التي يتألق فيها دراج ليتواني في تاريخ طواف فرنسا.

نافاردوسكاس تقدّم في المركز الأول بفارق سبع ثوان أمام كل من الألماني جون ديجنكولب دراج جاينت والنرويجي ألكسندر كريستوف من فريق كاتيوشا.

الإسيطالي فينشانزو نيبالي الذي احتل المركز الرابع والعشرين بقي محتفظا بالقميص الأصفر لصدارة الطواف بفارق سبع دقائق وعشر ثوان عن الثاني الفرنسي تيبو بينو.