عاجل

عاجل

استقالة ياتسينيوك تُعمق الأزمة السياسية في أوكرانيا

تقرأ الآن:

استقالة ياتسينيوك تُعمق الأزمة السياسية في أوكرانيا

حجم النص Aa Aa

استقالة رئيس الحكومة الأوكرانية آرسيني ياتسينيوك تعمق الخلافات في أوساط الطبقة السياسية، بما في ذلك داخل البرلمان الذي أعلن استحالة التصويت بقبول أو رفض الاستقالة بسبب تأخر تلقيه رسالة رسمية من ياتسينيوك بهذا الشأن. مما يعطل عمل الهيئة التشريعية ونشاط الجهاز التنفيذي في ظل أزمة سياسية وأمنية حادة بسبب النزعة الانفصالية الموالية لروسيا في شرق البلاد.

حزب سفوبودا المنسحب من الائتلاف الحكومي يرفض الاستقالة ويعتبرها قرارا عاطفيا غير مسؤول. زعيمه أوليه تْيانيبوك يقول:

“لن نقبل استقالة ياتسينيوك، وليس لدينا النية في قبولها. نتمنى أن يعترف ياتسينيوك أن ما قام به كان قرارا عاطفيا غير صائب يفتقد إلى النضج وأن يواصل تأدية مهامه كرئيس للوزراء”.

حنا هيرمان النائبة البرلمانية عن “حزب الأقاليم الموالي لرئيس الوزراء السابق اللاجئ في روسيا فيكتور يانوكوفيتش، تقول:

“عندما نحلل خطاب ياتسينيوك أمس في البرلمان، نشعر بوضوح أنه يفكر في الانتخابات البرلمانية” التي ستُجرى في شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

أمام البرلمان عشرة أيام للتصويت على قرار الاستقالة، لكن الوضع الحساس للبلاد قد يدفع إلى عقد جلسة استثنائية في الأيام المقبلة لحسم هذه المسألة.
ريثما يتم ذلك، سيُدير رئيس الحكومة المؤقت فلوديمير غرويسمان شؤون البلاد.