عاجل

تقرأ الآن:

قصف مدرسة الاونروا: صدمة لبان كي مون، وحماس تتوعد


غزة

قصف مدرسة الاونروا: صدمة لبان كي مون، وحماس تتوعد

15 فلسطينياً قتلوا واصيب اكثر من 200 آخرين في القصف الاسرائيلي على مدرسة الاونروا التابعة للامم المتحدة في بيت حانون شمال قطاع غزة.
هؤلاء المدنيون كانوا قد وجدوا في هذه المدرسة المكان الآمن الذي يقيهم من القصف والصواريخ الاسرائيلية.

الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي باءت محاولاته لوقف اطلاق النار بالفشل، اعلن: “لقد صدمت وروعت جراء ما حدث في مدرسة الامم المتحدة بيت حانون. امر غير مقبول كلياً. وادينه بشدة، واقول للطرفين لكل من الاسرائيليين وحماس وللفلسطينيين قتل شعبكم عمل غير اخلاقي”.

المتحدث باسم الاونروا كريس غونيس اكد ان الاسرائيليين لم يسمحوا للموظفين والمدنيين من مغادرة المدرسة بعد تفاوض دام طول اليوم.

لكن الجيش الاسرائيلي الذي يجري تحقيقاً في ذلك، اشار الى ان جنوده كانوا يقاتلون مسلحي حماس في المنطقة.

اما المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ايغال بالمور تساءل : “لماذا هذا القتال مستمر ولماذا نرى هذه الصور؟ اعتقد ان هناك تفسيراً بسيطاً وصلنا في بيان قبل يومين من وزارة خارجية الاتحاد الاوروبي. حماس تستخدم مدنييها، المدنيين الفلسطينيين كدروع بشرية”.

الناطق باسم حماس فوزي برهوم توعد بأن قصف اسرائيل للمدرسة “لن يمر من دون حساب” كما قال.

هذا وادت عملية الجرف الصامد الى نزوح اكثر من مئة واربعين الف فلطسيني من منازلهم.