عاجل

الهدنة الإنسانية التي بدأت اليوم بين حركة حماس وإسرائيل لمدة 12ساعة بعثت الأمل في عدد من سكان غزة ، كما كانت فرصة للكثيرين منهم لرصد حجم الخسائر الهائلة التي لحقت بهم .
يقول سعيد علاء زياد :أحد سكان غزة:” نحن نبحث عن هدنة طويلة الأمد، ولا نريد أن ننتظر الانتظار الهدنة يوما بعد اليوم، نحن هنا في حالة سيئة للغاية ،نحن بلا مأوى نعيش هنا في المدارس، أطفالنا تعبوا جدا .” و يقول سعيد مصباح السلطان:“عندما قالوا أنه ستكون هناك هدنة لمدة 12 ساعة، كنا على استعداد للذهاب إلى المنزل، فإذا كانت هناك هدنة يجب أن نشعر بالحرية، الدول العربية نائمة، ولا تحرك ساكنا انه عار على الملوك و رؤساء الدول.”

هدنة إستيقظ عليها سكان خان يونس جنوب القطاع في وسط الدبابات الإسرائيلية، من جهتهم اختلف رأي سكان إسرائيل بشأن الهدنة.
و يقول هار بينون أحد سكان إسرائيل :“أعتقد أن الجميع سئم من الوضعية وأعتقد أننا قمنا بما يجب وأنا أتحدث عن الطرفين، ليس فقط عن إسرائيل ، يجب أن نوقف هذا و أن نواصل عملنا .”
ويقول أخر :“وقف اطلاق النار هذه المرة، و لمرة ثانية ثم لمرة ثالثة ربما، هو مثل اعطاء رصاصة أخرى لشخص ما يحاول قتلك بعدما لم يتمكن ذلك لأول مرة .” هي ساعات إسترجاع الأنفاس ، وإدراك حجم الخسائر في الأرواح و الممتلكات. بعد إنتشال عشرات الجثث من تحت الأنقاض بعد دخول الهدنة حيز التنفيذ.