عاجل

بقلوب خاشعة يقيم المسلمون في معظم بلدان العالم الإسلامي صلاة العيد لهذا العام. بانتظار إعلان اسم الرئيس الجديد في أفغانستان قام حامد كرزاي الرئيس المنتهية ولايته بالمشاركة في احتفالات العيد. معاناة أهل غزة المستمرة منذ ثلاثة أسابيع كانت في صلب كلمته. حامد كرزاي: “اليوم، العالم المسلم، خاصة شعب أفغانستان، يستذكر الشعب الفلسطيني في غزة الذي يتعرض للقتل بوحشية صباح مساء”.

في أول ظهور له على شاشة التلفزيون الرسمي، بعد قسم اليمين لولاية رئاسية ثالثة، شارك الرئيس السوري بشار الأسد صلاة عيد الفطر في مسجد الخير في حي المهاجرين. المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن العاصمة، تحديداً حي المهاجرين، كانت اليوم هدفاً لعدد من قذائف الهاون.

المسلمون في بنغلادش، الذين يزيد عددهم عن مئة و عشرين مليون مسلم، احتفلوا أيضاً على طريقتهم. المئات تدافعوا لإيجاد موطئ قدم في أحد القطارات أو السفن المغادرة من العاصمة دكا للذهاب لعيادة عائلاتهم.