عاجل

عاجل

إسقاط الطائرة الماليزية (إم أتش 17) قد يرقى إلى جريمة حرب

تقرأ الآن:

إسقاط الطائرة الماليزية (إم أتش 17) قد يرقى إلى جريمة حرب

حجم النص Aa Aa

استعادت القوات الأوكرانية السيطرة على مناطق محيطةٍ بالموقع الذي تحطمت عنده الطائرة الماليزية. طائرة الركاب بوينغ التابعة للخطوط الماليزية أُسقطت قبل أحد عشر يوماً فوق منطقة يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا ما أسفر عن مقتل جميع ركابها. منظمة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قالت إن تحطم الطائرة قد يرقى إلى جريمة حرب. جياني ماغازيني قال على لسان مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي إنه “من الضروري جداً إجراء تحقيق سريع ودقيق و فعال و مستقل حول هذا الحادث”.

تصاعد حدة المعارك قرب الموقع يصعب من مهمة الخبراء الأجانب المكلفين بالتحري بشأن الحادث. عناصر الأمن الأستراليون والهولنديون الذين يصحبهم حراس من المتمردين و مجموعة من الصحفيين عادوا أدراجهم اليوم إلى دونتسك دون أن يتمكنوا من الوصول إلى مكان الحادث. ألكسندر هوغ، نائب رئيس بعثة منظمة الأمن والتعاون قال: “توقفنا بسبب إطلاق النار، أدركنا أنها آثار مدفعية قريبة جداً. أوقفنا القافلة و تحدثنا مع فريق حمايتنا من جمهورية دونيتسك الشعبية. في تلك الأثناء اقتربت الأعيرة النارية. بعدها اتخذت القرار بعودة البعثة أدراجها”.

الأمم المتحدة نددت بقيام كل من الجيش الأوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا باستخدام أسلحة ثقيلة في مناطق مأهولة، و أشارات لسقوط أكثر من ألف ومئة قتيل منذ بدء المعارك في أواسط نيسان/أبريل.