عاجل

تقرأ الآن:

فضيحة من العيار الثقيل تهز عرش الحراك المطالب باستقلال كاتالونيا


إسبانيا

فضيحة من العيار الثقيل تهز عرش الحراك المطالب باستقلال كاتالونيا

فضيحة من العيار الثقيل من شأنها أن تلقي بضلالها على مشروع إقليم كاتالونيا المطالب بالإستقلال عن اسبانيا.

الفضيحة فجرتها إحدى الصحف الإسبانية والتي كشفت أن الزعيم السياسي البارز في كاتالونيا جوردي بوجول يخفي ثروة سرية منذ أربعة وثلاثين عاما ما جعله يتهرب لعقود من تسديد الضرائب.

وكان بوجول /84 عاما/ قد ترأس الحكومة المحلية لإقليم كاتالوينا خلال الفترة 1980-2003، وأسس الحزب الوطني الذي أطلق عليه اسم التحالف الديموقراطي لكاتالونيا، وظل يتمتع بنفوذ كبير داخل الحزب.

الأطراف الكتالونية ترى في الفضيحة ضربة قاصمة للتحرك المطالب بالإستقلال، قبيل ساعات من لقاء مرتقب بين رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخو ورئيس حكومة كاتالونيا أرتور ماس الذي قال:

“ كاتالونيا تمر قبل كل إنسان مهما كانت أهميته أو سمعته وهذا لن يوقف مسار الإستقلال. وخريطة الطريق تم تحديدها بمساندة العديد من الأشخاص”.

وكان ماس قد دعا إلى إجراء استفتاء حول استقلال كاتالونيا في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، استفتاء تعهدت الحكومة الإسبانية بعرقلته.

المواطنون الكاتالونيون بدورهم عمدوا إلى تنظيم مظاهرات عديدة مطالبة بالإستقلال تحت شعار “كاتالونيا، الدولة الأوروبية الجديدة”.