عاجل

تقرأ الآن:

احتمال انشاء محكمة خاصة بجرائم الحرب التي ارتكبت في كوسوفو في التسعينات.


أوروبا

احتمال انشاء محكمة خاصة بجرائم الحرب التي ارتكبت في كوسوفو في التسعينات.

منظمة جيش التحرير الكوسوفي كانت ناشطة في نهاية التسعينات و حاربت الجيش الصربي من اجل استقلال
كوسوفو، هذه المنظمة العسكرية المنحلة متهمة بجرائم حرب و بتجارة الاعضاء البشرية وهي محور تحقيقات
اجراها مدع عام اميركي هو كلينت وليامسون قال في ختام تحقيقه: “ الاعتقاد السائد هو ان عشرة اشخاص تمت المتاجرة باعضائهم و هذا الرقم يتطابق مع ما ورد في تقرير النائب السويسري ديك مارتي”. الجدير بالذكر ان ديك مارتي هو نائب سويسري عضو في مجلس ممثلي الدول الاوروبية ساهم بتحقيقات دولية عديدة و تقدم بتقرير عام الفين و احد عشر حول جرائم الحرب التي ارتكبت في كوسوفو ايام كان جيش تحرير كوسوفو بقيادة هشم طاشي الذي تولى رئاسة الحكومة الكوسوفية فيما بعد عام الفين وثمانية. لكن تحقيقات المدعي العام الاميريكي واجهتها صعوبات المح اليها في مؤتمر صحفي قائلا ان ضغوطا مورست على شهود او محتملين في هذه القضية من اجل التاثير عليهم. و تجدر الاشارة الى ان لاتحاد الاوروبي و دولة كوسوفو يسعيان لتحقيق محاكمة لمتهمين محتملين بجرائم حرب في كوسوفو و ربما يكون مقر هذه المحكمة في هولندا».