عاجل

الأعضاء في مجلس إدارة البنك المركزي الأمريكي، بدأوا اجتماعاتهم الثلاثاء، مع توقعات بأن لا يجروا تقليصاً على أسعار الفائدة المنخفضة قياسياً، وأن يقتطعوا المزيد في برنامج التحفيز الطموح.
الاقتصاد الأمريكي شرع في العودة إلى المسار الصحيح، لكنه يواجه دعوات متزايدة لرئيس الاحتياطي الإتحادي جانيت يلين كي تتخذ موقفاً أكثر تشددا لكبح ما يحذر بعض المحللين من أنه أسواق أصول محمومة وفقاعات في بعض القطاعات.
جمهورمن الاقتصاديين يقول إن الاحتياطي الإتحادي يمضي في خطة رفع أسعار الفائدة حتى نهاية هذا العام.