عاجل

تقرأ الآن:

مطالبة روسيا بدفع تعويضات لمساهمين سابقين في يوكوس


روسيا

مطالبة روسيا بدفع تعويضات لمساهمين سابقين في يوكوس

قرار منفصل ينتظر أن تتخذه المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان في سترازبورغ يوم الخميس، بشأن ادعاء شركة يوكوس النفطية ضد روسيا، وذلك بعد أن قضت المحكمة الدائمة في لاهاي بأن تدفع روسيا تعويضا قياسيا بقيمة نحو سبعة وثلاثين مليار يورو، لحاملي الأسهم السابقين في شركة يوكوس للنفط التي تم تفكيكها. ويعادل المبلغ المطلوب عشرة في المائة من احتياطي العملة الروسية.

ورأت المحكمة في هولندا أن تفكيك روسيا ليوكوس أكبر شركة للنفط في روسيا كان بدوافع سياسية، وأن نزع ملكيتها من المساهمين تم بطريقة غير شرعية.

وفي لندن قال إيمانويل غيار، محامي الشركة المالية القابضة جي أم أل، أكبر مساهم في شركة يوكوس، إنه واثق من حصول المدعين على التعويض، وأعلن:

“شن جهاز الدولة الروسية هجوما كاسحا على يوكوس ومالكيها بهدف إفلاس يوكوس والاستحواذ على أصولها. وفي الآن نفسه تمت إزاحة السيد خودوركوفسكي من الساحة السياسية. وهذه ليست كلماتي، وإنما هي كلمات المحكمة”.

وكانت أصول كثيرة من شركة يوكوس ذهبت إلى شركة روسنفط المملوكة للدولة.
وفيما يملك الجانبان الحق في استئناف القرار أمام محكمة هولندية، قالت روسيا إنها ستطعن في الحكم. وتقول فيرونيكا كراشينينكوفا من المركز الدولي للبحوث والمبادرات:

“بالتأكيد هذا قرار سياسي. هذا قرار غير مسبوق، وربما هو جزء من العقوبات الاقتصادية ضد روسيا”.

وكانت الحكومة الروسية فككت شركة يوكوس سنة ألفين وثلاثة، بعدما أدين مديرها التنفيذي ميخائيل خودوركوفسكي المعارض للكرملين بالتهرب الضريبي، فقضى تسع سنوات في السجن إلى أن صدر بحقه عفو رئاسي السنة الماضية.

وقد يكون قرار المحكمة بمثابة صفعة قوية للاقتصادالروسي، الذي يعاني من حالة ركود وعقوبات فرضها عليه الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، جراء الصراع في أوكرانيا.