عاجل

أغلقت نيجيريا أبواب أحد المستشفيات الذي سجلت فيه حالة وفاة بداء إيبولا ، و هو رجل يبلغ من العمر 40سنة كان يعمل كمستشار في وزارة المالية اللبيرية تم عزله خلال وصوله إلى مطار لاغوس في 20 من الشر الجاري .
وهو مادفع نيجيريا إلى وضع 59 شخصاً تحت الملاحظة الطبية الدقيقة . كما علقت “أريك إير” للطيران النيجيرية جميع رحلاتها إلى ليبيريا وسيراليون .الدولتان اللتان تفشى فيهما مرض إيبولا بغرب القارة الأفريقية بعدما بدأ الداء في 22 أذار /مارس الماضي في غينيا . داء أودى بحياة 672 شخصا في غينيا وليبيريا وسيراليون منذ تشخيصه لأول مرة في شباط/فبراير الماضي. عدوى مرض إيبولا إنتقلت منذ يومين إلى أحد الأطباء الأمريكيين المعالجين للمرض في ليبيريا
و تقول متحدثة بإسم البيت الأبيض:“بخصوص إيبولا ، نواصل مراقبة الفيروس عن قرب و نواصل تقديم الدعم و المساعدة لهذه الدول و المنظمات عن طريق توزويدها بمستلزمات الوقاية للطاقم الصحي و مستلزمات ضرورية أخرى. “
وكانت عاصمة سيراليون سجلت أول حالة بالفيروس الأحد بعدما أدى المرض إلى مقتل 224 شخصا و إصابة 225 أخرين في البلاد.