عاجل

ألايد أيريش بانكس عاد إلى الربحية في النصف الأول من العام حيث انخفضت الديون المعدومة بشكل حاد، مما يشكل علامة فارقة في استعادة المقرض للعافية، وقد يمهد الطريق أمام أيرلندا لبدء بيع حصتها.
الحكومة الأيرلندية في طريقها للنخلص من الحصص المتبقية التي اقتنتها خلال مرحلة إنقاذ البنوك في البلاد أثناء الأزمة المالية.
المصرف حقق أرباحا قبل خصم الضرائب بلغت أربعمائة وسبعة وثلاثين مليون يورو، مقارنة مع خسارة بأكثر من ثمانمائة مليون قبل عام.
وزير المالية رأى أن المصرف الرابح له قيمة أكبر، وسيسمح للدولة بتعظيم العائد على الاستثمار.