عاجل

تقرأ الآن:

اخضاع شخصية سامية في النظام الصيني إلى التحقيق بتهمة الفساد


الصين

اخضاع شخصية سامية في النظام الصيني إلى التحقيق بتهمة الفساد

قائد الشرطة ورئيس الاجهزة الامنية الصينية تشو يونكانع، أضحى أرفع شخصية في النظام تفقد مكانتها منذ عقود، بعد أن وضعته اللجنة المركزية للحزب الشيوعي قيد التحقيق بتهمة الفساد، دون أن تقدم تفاصيل بشأن تلك التهم.

ويعد تشو من أكثر الشخصيات نفوذا في البلاد، حيث تجاوز ميزانية أجهزة الأمن في عهده ميزانية وزارة الدفاع. ويقول سائق سيارة أجرة متقاعد:

“بطبيعة الحال هذه أخبار جيدة، ينبغي عزل هؤلاء المسؤولين الفاسدين من مناصبهم مهما كان سلم وظائفهم الإدارية”.

ويقول مواطن صيني آخر وهو مهندس معماري:
“نشعر أن القيادة المركزية الجديدة مصممة على مكافحة الفساد، وقد رأينا تحولا مهما في هذا الاتجاه”.

ويحتجز تشو لفترة قد تصل إلى ستة اشهر، دون امكانية الحصول على محام أو الاتصال بعائلته، حتى انتزاع اعتراف منه، وإحالته على القضاء.

وكان تشو لعب دورا رئيسيا داخل شبكة المسؤولين الشيوعيين، الذين برزوا وأقاموا علاقات سياسية متينة فنافسوا السياسة الخارجية للبلاد.

وكان الرئيس الصيني شي جينبينغ أطلق حملة مكافحة الفساد، لكن بعض الجهات يرون أنه يستخدمها لتصفية خصومه السياسيين.