عاجل

تقرأ الآن:

«أوبورتيونيتي»: مسبار فضائي يجتاز مسافات قياسية فوق المريخ.


العالم

«أوبورتيونيتي»: مسبار فضائي يجتاز مسافات قياسية فوق المريخ.

أعلنت الوكالة الأميركية للطيران والفضاء (ناسا) أن المسبار «أوبورتيونيتي» الذي أطلقته الى المريخ عام 2004 اجتاز مسافات على المريخ أكثر من أي مركبة سارت على جرم سماوي. «أوبورتيونيتي» منذ وصوله إلى المريخ قطع مسافة تقدر بأكثر من 40 كيلومترا مدفوعا بالطاقة الشمسية ، ليحطم بذلك الرقم القياسي الذي سجّله الروبوت «لونوخود 2» الذي أطلق إلى القمر عام في 1973.
وقد سجل أبورتيونيتي مسافة إضافية وصلت إلى 48 مترا في 27 من الشهر الجاري ليصل رقمه القياسي إلى 40.25 كيلومترا علماء الفضاء أضافوا أنه بإمكان «أوبورتيونيتي»أن يصل إلى مكان إستكشاف مهم في المريخ يسمى “مارتون فالي” كما قال جون كالاس من مختبر الدفع النفاث التابع لـ «ناسا» في باسادينا في ولاية كاليفورنيا إن «أوبورتيونيتي ذهب أبعد من أي مركبة أخرى تسير على سطح عالم آخر». «أوبورتيونيتي» وعلى خلاف توأمه سبيريت لم يواجه مشاكل إتصال مع وكالة الفضاء التي فقدت في ما مضى الإتصال مع مسبار سبيريت و الذي لم يرسل إشارات تأكيد للناسا بعدما تعثر في 2009في رمال المريخ وأصبح عاطلا عن الحركة. ومن أجل قيادة أبورتيونيتي أعدت الناسا سلسلة من النماذج للتحكم فيها عن بعد ، إشارات ترسل إلى أبورتيونيتي و التي لا تعمل إلى نهار في المريخ نظرا لبطرياتها الشمسية ،و قد اكتشف «أوبورتيونيتي» والمسبار التوأم «سبيريت» آثار بيئة رطبة على المريخ، بعضها كانت ملائمة للحياة، و يقوم المسبار حالياً بإستكشاف فوهة «انديفور» على المريخ.