عاجل

تقرأ الآن:

شينيشيتا تتحول إلى ديزني لاند خاص بالفن السابع.


ثقافة

شينيشيتا تتحول إلى ديزني لاند خاص بالفن السابع.

روما تحتفل بالذكرى الألفين لوفاة أول امبراطور لها وهو الإمبراطور أغسطس الذي أسس الإمبراطورية الرومانية وحكمها لفترة تزيد عن الأربعين عاما. شيدت خلالها الطرقات والمعابد والمسارح التي لا تزال أثارها شاهدا على حقبة ذهبية.
تقول لورا اينشتاين، دليلة سياحية:“لقد قام بعديد التغييرات في المجتمع وعرف بقولته الشهيرة وهو على فاش الموت:” لقد وجدت مدينة من الطوب وسأترك مدينة من الرخام “.
عرض خاص حضره آلاف الأشخاص بهذا المناسبة في الميدان الروماني بالعاصمة الإيطالية، عرض أعادهم إلى زمن الإمبراطور أغسطس.
تقول هذه السيدة التي حضرت العرض:” كان عرضا جميلا حقا، لفترة من الزمن أتيحت لنا امكانية العودة إلى ألفي سنة خلت وشعرنا بخلود هذا الزمن بالفعل، وهذا أمر رائع.”

هذه العطلة الرومانية سنواصلها من خلال زيارة شينيشيتا أومدينة السينما في روما، فقد أعادت هذه الاستوديوهات الشهيرة فتح أبوابها لتتحول إلى منتزه خاص بالسينما.

تقول هذه الزائرة:” إنها رحلة في الزمن، في هذا الشارع نعود إلى نيويورك في العشرينات، وهذا هو دور السينما، إنها تأخذك في بضع دقائق إلى بيئة مختلفة تماما عن الواقع.”

يمكنكم أيضا عيش تجربة فريدة من نوعها على متن الغواصة “أكويلا فور”. عدد من الممثلين سيكونون برفقتكم لتشغيل المحركات وليكون المشهد أقرب ما يكون إلى الحقيقة.
أستديوهات شينيشيتا، تحولت إلى منتزه للزوار يعيشون فيه أجواء متميزة لا تقتصر على السينما وسحرها.

حوالي مائتين وخمسين مليون دولار تم استثمارها لتحويل هذه الأستوديوهات إلى ديزني لاند خاص بالفن السابع.
القائمون على المشروع يأملون جذب أكثر من مليون ونصف مليون زائر هذا العام.

اختيار المحرر

المقال المقبل
سيباستيان تيلييه يعود بألبوم "لافانتورا"

ثقافة

سيباستيان تيلييه يعود بألبوم "لافانتورا"