عاجل

تقرأ الآن:

الأرجنتين في نفق التخلف عن السداد مجدداً


مال وأعمال

الأرجنتين في نفق التخلف عن السداد مجدداً

الأرجنتين تدخل في مرحلة التخلف عن السداد للمرة الثانية في اثني عشر عاما بعدما تبددت الآمال في التوصل الى اتفاق مع الدائنين الرافضين
بعد معركة قانونية طويلة مع صناديق التحوط التي رفضت إعادة هيكلة الديون الأرجنتين التالية على إفلاس عام ألفين واثنين، أخفق ثالث أكبراقتصاد في أميركا اللاتينية في التوصل الى تسوية في الوقت المناسب
رئيس الوزراء الأرجنتيتي أكد أن البلاد ليست في حالة تخلف عن السداد.
القاضي الأمريكي توماس غريسا جمد أصول الأرجنتين، وكان واضحاً في ضرورة أن تسدد مليار ونصف للصناديق الرافضة.

وزير الاقتصاد أكسل كيسيلوف:

الأرجنتين سددت ولديها المال .ستواصل الدفع في الاستحقاق المقبل لأنها تريد ذلك ولأنها تملك المال .كيف يمكن الزعم بوجود تخلف أعلنه القاضي؟ المسؤولية تقع على القاضي غريسا.

الوسيط الذي عينته المحكمة دانيال بولاك رأى من جانبه أن التخلف الأرجنتيني ليس فني الطابع وحسب، محذراً من عواقب من شأنها أن تضر بالأرجنتيين وبحملة السندات على حد سواء.
الأرجنتين لديها ديون تمت هيكلتها بالعملات الأجنبية بقيمة حوالي خمسة وثلاثين مليون دولار، في حين بلغت الإحتياطيات من النقد الاجنبي بلغت تسعة وعشرين مليار دولار.
التخلف القصير عن السداد سيرفع تكاليف اقتراض الشركات، وسيراكم المزيد من الضغوط على البيزو، فضلاً عن استنزاف الاحتياطيات الأجنبية والوقود في واحدة من أعلى معدلات التضخم في العالم.