عاجل

الخلافات الطائفية في العراق تتعمق وتزداد دموية.
في مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية والواقعة شمال العاصمة بغداد قتل ستة عشر شخصاً نتيجة انفجار سيارة عند محطة للوقود.

وتزامن ذلك مع انفجار ثان في حي الامين شرق بغداد، وادى لمقتل اكثر من ستة اشخاص.

وعلى مسافة خمسة وستين كيلومتراً في مدينة بعقوبة، قتلت مجموعة شيعية مسلحة خمسة عشر رجلاً سنياً وعلقتهم على اعمدة الكهرباء محذرة المسعفين من الاقتراب منهم.

من جهة ثانية، قدرت مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة عدد العراقيين النازحين من منازلهم منذ بدء الازمة في بلادهم بمليون ومئتي الف نازح. من بينهم ثلاثمئة الف وصلوا الى اقليم كردستان وتوزعوا بين دهوك واربيل.