عاجل

تقرأ الآن:

تنامي القلق العالمي من إنتشار وباء إيبولا


العالم

تنامي القلق العالمي من إنتشار وباء إيبولا

مع تفشي مرض إيبولا في غرب إفريقيا، بدأ القلق الغربي يتزاد من إحتمال انتشار الوباء.

وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ترأس في لندن اجتماع لجنة الطوارئ والمعروفة باسم “كوبرا” لمتابعة استعداد الحكومة البريطانية لمواجهة الفيروس.

وزيرالخارجية البريطانية، فيليب هاموند:

“ المسالة تتعلق بمدى احتمال أن شخصا إلتقط الفيروس في إفريقيا، يصاب بالمرض هنا، فهذا لا يتعلق بانتشار المرض في المملكة المتحدة لأننا نمتلك معايير مراقبة مختلفة تجعل إحتمال الإصابة ضئيلا جدا”.

منظمة أطباء بلا حدود حذرت من تفشي الفيروس بشكل غير مسبوق وخارج عن السيطرة لاسيما في سيراليون.

أنجا وولز من منظمة أطباء بلا حدود:” أود أن أقول إننا حاليا فوق جبل من الجليد وذلك لأننا لم نتمكن بعد من الوصول إلى الحالات المصابة. لأن إيجاد مريض بطريقة سريعة وإرساله إلى مركز تسيير الحالات، عمل أساسي لمواجهة المرض”.

وتسبب فيروس إيبولا الفتاك في وفاة أكثر من 670 شخصا في غرب افريقيا منذ بداية عام ألفين وأربعة عشر.

يشار إلى أن الإصابة بهذا الداء تبدأ بنوبات حمى وإسهال لتنتهي بوفاة المصاب.
ينتقل هذا الفيروس بالاتصال بالمباشر مع الدم أو السوائل الحيوية أو أنسجة الاشخاص أو الحيوانات المصابة.