عاجل

تقرأ الآن:

الرئيسة الأرجنتينية تقلل من أهمية أزمة سداد الديون في بلادها


الأرجنتين

الرئيسة الأرجنتينية تقلل من أهمية أزمة سداد الديون في بلادها

حاولت الرئيسة الأرجنتينية كريستينا فرنانديز دي كيرشنر أن تقلل من أهمية الأزمة الاقتصادية التي تمر بها بلادها. و ذلك بعد العجز الجزئي لحكومة بيونس آيرس عن سداد ديون مترتبة عليها في 30 من تموز/يوليو. كريستينا فرنانديز دي كيرشنر: “إنه 31 من يوليو، العالم ما زال يدور و كذلك جمهورية الأرجنتين… إن ذلك خبرٌ سار حقاً. يبدأ الآن أغسطس، الأيام تكمل دورتها، و تستمر الحياة كما في السنوات السابقة في جمهورية الأرجنتين”.

الحكومة الأرجنتينية انتقدت حكم القاضي الأميركي توماس غريزا الذي جمد سداد ديون مترتبة على الأرجنتين في 30 من تموز/يوليو، آمراً أن تسدد أولاً مبلغ 1,3 مليار دولار إلى صندوقي المضاربة أن.أم.أل و أوريليوس. وزير الاقتصاد الأرجنتيني إكسيل كيسيلوف يقول: “الراغبون بالحديث عن عجز، يقومون بذلك بدون إلمام بالموضوع. ليأتوا بالعقد و يشرحوا لنا كيف يمكن أن نكون في وضع عجز. إن كان لابد من إعطاء اسم لحالة المديونية فلن يكون العجز هو الاسم المناسب”. قرار القاضي الأمريكي وضع الأرجنتين، وهي ثالث اقتصاد في أمريكا اللاتينية، في وضع التخلف عن سداد مبلغ ضئيل بالنسبة إلى دولة، وهو539 مليون دولار.وهذه ثاني مرة في 13 عاماً تجد فيها الأرجنتين نفسها في حالة التعثر.