عاجل

لم تدم الهدنة الانسانية سوى اربع ساعات فقط بعد ان وافقت عليها كل من حركة حماس واسرائيل. ولم يكن يعلم الفلسطينيون انها ستجهض بسرعة.

لذلك، خرجوا من ملاجئهم متوجهين الى ديارهم في بيت حانون شمال قطاع غزة. وتتساءل احدى النساء “الى اين سنذهب؟”

مدينة غزة التي شهدت قصفاً اسرائيلياً وخاصة في حي الشجاعية فيها، خرج السكان الى شوارعها للبحث عما فقدوه. ويقول احد السكان عن هذه التهدئة: “انها ممتازة جداً، خلالها يتحرك الفرد منها ليرى ما حدث لداره وارضه واولاده والجرحى والشهداء”.

هذه الهدنة التي كان يفترض ان تستمر اثنتين وسبعين ساعة لم يقتنع بها بعضهم، كاحدى النساء التي قالت “ المرة الماضية قصفوا مباشرة بعد اعلان التهدئة. لقد قصفوا حي الشجاعية قبل ان نخرج منه واطلقوا النار علينا فركضنا هرباً”.

عملية الجرف الصامد التي اعلنتها اسرئيل على القطاع حصدت اكثر من 1440 قتيلاً فلسطينياً و 61 جندياً اسرائيلياً.