عاجل

وزارة العمل الأمريكية تفصح عن تراجع طفيف في التوظيف خلال تموز/يوليو
أحدث تقرير للوظائف كشف عن مائتين وتسعة آلاف وظيفة جديدة، أقل من الزيادة الكبيرة في حزيران/ يونيو الماضي أي مائتين وثمانية وثمانين الف وحدة.
هذا هو الشهر السادس على التوالي من المكاسب في سوق العمل والتي تتجاوز عتبة مائتي ألف، وأطول فترة ممتدة من هذا القبيل منذ عام سبعة وتسعين وتسعمائة وألف
مع عنفوان التوظيف في الولايات المتحدة هذا العام، ينخفض معدل البطالة في تموز/يوليو إلى ستة واثنين، بارتفاع عشر النقطة عن الشهر السابق، وتراجع كبير مقارنة بستة وسبعة في المائة في بداية ألفين وأربعة عشر، حيث تعد البطالة في الوقت الراهن، الأدنى في ست سنوات.
أحدث بيانات رسمية، قالت إن الناتج المحلي الإجمالي نما بمعدل سنوي أربعة في المائة بعد انكماش الربع الأول.
الأخبار الاقتصادية المشجعة قد تؤجج المخاوف في صفوف المستثمرين، إزاء إمكانية إقدام الاحتياطي الاتحادي على رفع أسعار الفائدة بعد نمو الاقتصاد والأجور بشكل أسرع مما كان مقدراً.