عاجل

تقرأ الآن:

ملابس الملكة فيكتوريا الداخلية تعرض في استراليا


ثقافة

ملابس الملكة فيكتوريا الداخلية تعرض في استراليا

رواق فنون بنديجو في استراليا، يقدم لزائريه تشكيلة مدهشة لملابس داخلية يعود تاريخها إلى أكثر من ثلاثة قرون.

هذا المعرض الذي نظمه متحف فيكتوريا وألبرت في لندن، يحاول استكشاف تاريخ الملابس الداخلية الحميمية ووظيفتها.
مديرة رواق فنون بنديجو تقدم لنا المزيد من التفاصيل.
وتقول:“الأمر لا يتعلق بالملابس المثيرة فحسب، لكنه يتعلق بكيفية إظهار أو إخفاء أجزاء من الجسم. وإلى اليوم لا يزال الناس يرتدون في بعض الأحيان ملابس أساسية على هذا الشكل، ولكن لماذا نفعل ذلك؟ لأننا نبحث عن شكل معين، هذه الملابس التاريخية، تهدف إلى تحديد شكل الجسم وهذا هام.”

إضافة إلى الملابس القديمة، يضم المعرض ملابس داخلية لأشهر المصممين مثل فيفيان ويستوود، جان بول غوتييه وكريستيان ديور.
كما يمكننا أن نجد هنا ملابس داخلية خاصة بالملكة فيكتوريا نفسها.
تقول أمينة المنسوجات والأزياء في متحف فيكتوريا وألبرت:“أعتقد انها ستنزعج كثيرا لرؤية هذا، حسنا أقول ربما، لا أعرف، ربما ستكون لديها روح دعابة مثل الملكة الحالية”.
الملابس الداخلية الخاصة بالملكة فيكتوريا، والتي يعود تاريخها إلى 1860العام في هي بالتأكيد واحدة من أبرز القطع الموجودة في هذا المعرض الأول من نوعه في أستراليا والذي يتواصل حتى السادس والعشرين من تشرين الأول المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الفنان الأنقليزي تشارلي سيمبسون يعود بألبوم جديد

ثقافة

الفنان الأنقليزي تشارلي سيمبسون يعود بألبوم جديد