عاجل

فيما يتواصل القصف الإسرائيلي على قطاع غزة غير مستثني في ذلك
المدارس والجامعات وحتى المستشفيات، يشتكي العاملون في القطاع
الصحي بالقطاع من صعوبة التنقل واستعادة الجثث أو المصابين في المناطق المستهدفة من قبل الجيش الإسرائيلي.

رئيس الإسعاف والطوارىء في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بشار مراد يقول :
التنقل سيء جدا حتى في المنطقة الغربية لشارع صلاح الدين فهناك استهداف عشوائي بالقذائف، من الصعب التنقل ونقل الإصابات فهناك العديد من الإصابات التي لا تزال على الأرض لأن سيارات الإسعاف لم تحصل على الضوء الأخضر لدخول بعض المناطق “.

ولا تختلف حالة قطاع غزة حاليا عن حالة سيارة الإسعاف هنا بعد أن حل الدمار في كل مكان جراء القصف المتواصل الذي خلف في رفح لوحدها مقتل ما لايقل عن مئة وعشرين فلسطينيا خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة.