عاجل

في بيرث بأستراليا وتحديدا في كلية سكوتش الثانوية، أقيم حفل تأبيني لضحايا الطائرة الماليزية أم اتش 17 والذين كان من بينهم الطالب مو البالغ من العمر اثني عشر عاما، لقد قتل برفقة اثنين من إخوته، والدتهم وبتأثر قالت:

عندما قتلت أرواحهم البريئة في السماء، رفعت يدي أنا أيضا عاليا ودعوت لهم قدر المستطاع “.

الحفل التأبيني الذي حضره حوالي ألف شخص أقيم في وقت لا تزال فيه التحقيقات متواصلة حول حيثيات سقوط الطائرة الماليزية التي تحطمت فوق الأراضي الاوكرانية في حال وجهت أصابع الإتهام إلى الإنفصاليين الموالين لروسيا.