عاجل

تقرأ الآن:

إعادة فتح التحقيق في وفاة الدراج الإيطالي ماركو بانتاني


رياضة

إعادة فتح التحقيق في وفاة الدراج الإيطالي ماركو بانتاني

وفاة الدراج ماركو بانتاني تعود إلى الواجهة بإعلان العدالة الإيطالية عن فتح تحقيق جديد للكشف عن عدة نقاط غامضة مرتبطة بالقضية.

قرار أعلنه السبت وكيل الجمهورية لدى محكمة ريميني مؤكدا أنّه تحصّل على معلومات جديدة كافية لإعادة فتح الملف مجددا عقب مرور عشر سنوات عن وفاة بانتاني.

الصحافة الإيطالية التي تحدّثت عن صدور تقرير طبي يبرز أن كمية مخذر الكوكايين التي كشفت عنها التحاليل المخبرية لدم بانتاني بعد وفاته لا يمكن تناولها عن طريق الأنف بل سوى بإذابتها في الماء.

أنطونيو دي رانزيس، محامي عائلة بانتاني، يقول:“لقد كان عملا شاقا جدا، فتح تحقيق جديد ليس بالأمر السهل، التوصل إلى إعادة فتح التحريات يعني بداية مشوار آخر كما يعد مصدر قوة لنا للبحث عن الحقيقة، وكيا الجمهورية شاب لكنه جاد في عمله، لدينا ثقة كبيرة”.

في الرابع عشر من فبراير/شباط ألفين وأربعة تم العثور على جثة ماركو بانتاني هامدة في غرفة أحد الفنادق بمدينة ريمني الإيطالية، تقرير الشرطة والعدالة آنذاك أعازا هذه الوفاة إلى جرعة مفرطة من الكوكايين.

بانتاني توفي في الرابعة والثلاثين من العمر، سجلّه الرياضي يضم تتويجين بطوافي إيطاليا وفرنسا في ثمانية وتسعين من القرن الماضي.